26 يناير 2022

الوكالة الحضرية لمراكش : تعزز النفوذ الترابي لعمالة مراكش

الوكالة الحضرية لمراكش : تعزز النفوذ الترابي لعمالة مراكش

تعزز النفوذ الترابي لعمالة مراكش، وإقليم الحوز، مع متم سنة 2021، بمصادقة الوكالة الحضرية لمراكش على أربع وثائق للتعمير.

وأوضحت الوكالة الحضرية لمراكش، في بلاغ لها، أن “المصادقة على هذه الوثائق يؤكد إرادة وتوجهات وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، ووالي جهة مراكش – آسفي عامل عمالة مراكش، وكذا عامل إقليم الحوز، ورؤساء الجماعات المعنية، الرامية إلى تعميم هذه الوثائق لضبط التوسع العمراني بشكل أفضل، مع توفير إطار تنظيمي يفضي إلى خلق جاذبية ترابية والنهوض بالاستثمار”.

وأضاف البلاغ أن المراسيم المنشورة بالجريدة الرسمية رقم 7049 في 20 دجنبر 2021 تتضمن المصادقة على وثائق التعمير وإعلان المنفعة العامة المتعلقة بتصاميم التهيئة الخاصة، على التوالي، بسيدي يوسف بن علي، ومركز جماعة السعادة، وجماعة السويهلة بعمالة مراكش، وتصميم التهيئة لمركز جماعة تيزكوين بإقليم الحوز.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الوثائق المعنية تشكل، في الوقت الراهن، مرجعا قانونيا يمكن من ضبط استعمال الأرض وتنظيم تدبير المجال الحضري والقروي، مبرزا أن وثائق التعمير الجديدة هي جزء من جيل جديد من الوثائق جاء لتعزيز الجانب البيئي والحفاظ على خصوصيات المجالات الترابية المعنية.

كما تندرج هذه المبادرة في إطار التشجيع على الاستثمار وتحسين مناخ الأعمال، والمساهمة في تحسين العرض في مجال التجهيزات والخدمات.

وشكلت هذه الوثائق ثمرة مشاورات موسعة ومساهمة الوكالة الحضرية لمراكش مع السلطات المحلية والجماعات المعنية.

يذكر أن سنة 2021 تميزت بالمصادقة على وثائق تعميرية أخرى. ويتعلق الأمر بتصميم تنمية التكتلات العمرانية القروية لمركز جماعة أغمات (إقليم الحوز)، وتصميم تنمية التكلات العمرانية القروية بمركزي “القطارة”، و”أولاد نجيم” بجماعة المنبهة عمالة مراكش.

ووفق البلاغ، فإن مشاريع أخرى خاصة بتصاميم التهيئة العمرانية توجد في طور المصادقة، تهم تصميم تهيئة جماعة تاسلطانت، وتصميم التهيئة القطاعي لحربيل الشمال، وتصميم التهيئة لجماعة أولاد حسون.

وأضاف المصدر، أنه على الرغم من الظرفية الصعبة المرتبطة بتفشي وباء كورونا (كوفيد – 19) ، والإعلان عن تدابير حالة الطوارئ الصحية، فإن الوكالة الحضرية واصلت تعزيز جاذبية مجالها الترابي وذلك بفضل لقاءات تشاورية مع شركائها من أجل تحقيق تنمية تتناغم مع اختصاصها الترابي .

واشار إلى أن الوكالة ساهمت في إعداد مخطط مديري للتهيئة الحضرية (SDAU) الذي يغطي 25 جماعة ترابية على مساحة 3245 كيلومتر مربع.

وخلص البلاغ الى أن هذه الوثيقة، التي تستهدف وفق آخر إحصاء، ساكنة تقدر بمليون و592 ألف و520 نسمة، شكلت ، مؤخرا، محور ورشات موضوعاتية همت كل الجماعات المعنية التابعة للنفوذ الترابي للوكالة الحضرية.

المصدر : و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.