24 يوليوز 2024

بايدن يتعهد بإعادة فرض حظر على الأسلحة الهجومية

Maroc24 | دولي |  
بايدن يتعهد بإعادة فرض حظر على الأسلحة الهجومية

تعهد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الإثنين، بالعمل على إعادة فرض حظر على الأسلحة الهجومية، بالنظر إلى أنها باتت القاتل الأول للأطفال في كافة أنحاء البلاد.

وكان بايدن قد وقع في 25 يونيو الماضي مشروع قانون أعده مشرعون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لضبط حيازة الأسلحة.

وفي تصريح بالبيت الأبيض، اليوم، قال الرئيس الأمريكي إن الأمر يتعلق بأول تقدم مهم في ثلاثين عاما، لكنه يظل غير كاف لوقف العنف المرتبط بحيازة الأسلحة في الولايات المتحدة.

وتابع “لقد حولوا خلال السنوات العديدة الماضية مدارسنا وأماكن العبادة وأماكن العمل والمتاجر ومهرجانات الموسيقى والنوادي الليلية والعديد من الأماكن اليومية، إلى ميادين للقتل”، مستحضرا الكثير من حوادث إطلاق نار، التي وقعت مؤخرا، خصوصا مقتل 19 تلميذا ومعلمين في مدرسة ابتدائية في يوفالدي بولاية تكساس، وعشرة أشخاص في متجر تجاري في بافالو بنيويورك، وسبعة أشخاص في هايلاند بارك في إيلينوي، خلال عرض بمناسبة عيد الاستقلال في الرابع من يوليوز.

وفي هذا السياق، تعهد بايدن بإعادة تطبيق حظر على البنادق الهجومية، الذي كان مطبقا بين 1994 و2004. وبعد رفع الحظر بيعت ملايين الأسلحة الحربية القوية شبه الرشاشة في أنحاء البلاد، واستُخدمت مرارا في جرائم قتل جماعي.

وقال بايدن “أنا مصمم على حظر تلك الأسلحة مجددا (…) ولن أتوقف حتى نحقق ذلك”، داعيا إلى وضع قانون يطلب من مالكي الأسلحة حفظها بشكل آمن في منازلهم، مثلما يحتفظ بقطع الأسلحة التي يقتنيها، وعددها أربع اثنتان له واثنتان لابنه الراحل.

وخلص الرئيس الأمريكي إلى أنه يؤيد الحق الدستوري في حمل السلاح، لكن الأسلحة باتت القاتل الأول للأطفال في جميع أنحاء البلاد.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.