23 يوليوز 2024

دار المغرب بباريس تحتضن النسخة الأولى من معرض Art’Expo Morocco

دار المغرب بباريس تحتضن النسخة الأولى من معرض Art’Expo Morocco

تستضيف مؤسسة دار المغرب بباريس، في الفترة من 24 إلى 26 مارس الجاري، النسخة الأولى من معرض “Art’Expo Morocco”، وذلك تحت شعار “المغرب.. أرض الثقافات والفنون”.

وأوضح المنظمون أن المعرض المتنقل، الذي يقدم بانوراما للتراث الثقافي والفني المغربي من إبداع وتصميم صباح الزخنيني، مؤسس جمعية “Art’Expo Morocco”.

ويتميز هذا الحدث، الذي يتم تنظيمه بشراكة مع مؤسسة “دار المغرب”، ببرنامج يجمع فاعلين وفاعلات في مجال الثقافة والفنون والحرف، ويعكس التنوع الثقافي والفني على امتداد تاريخ المغرب.

كما يشكل المعرض مناسبة للقاء بين شخصيات من مشارب متعددة، تتقاسم أفكارها خلال فعاليات حول تحديات الحوار بين الثقافات، التنوع الثقافي، المبادلات والصلات ذات الحمولة الثقافية في جميع أنحاء العالم، وذلك بمشاركة فنانين وكتاب ومؤرخين ومصممين من المغرب وفرنسا وبلدان أخرى.

وسيمكن المعرض من تقاسم ثراء الثقافة المغربية وتراثها الغني، المادي وغير المادي، الذي يعزز بقوة مبادئ التماسك الاجتماعي والحوار والتسامح والسلام ويجعل من المغرب بلدا متعدد الثقافات، مدافعا عن التسامح وحوار الحضارات.

كما يتوخى هذا الحدث التعريف، دوليا، بالفنانين المغاربة الموهوبين، وكذلك الفنانين الناشئين، وكذلك الشخصيات الفنية العالمية التي ترغب في الاحتفاء بالمغرب بهذه المناسبة.

وسيكون الزوار على موعد مع رسامين ومصورين ومبدعين ملتزمين ومصممي الأزياء الراقية من المغرب وكوت ديفوار وفرنسا، وكذا مع حرفيين مغاربة يتوارثون الخبرة بشغف من جيل إلى آخر.

ويتولى المصمم العالمي ومهندس الديكور هشام لحلو، أحد رواد التصميم الإفريقي والعربي، مهمة مندوب المعرض، إلى جانب ماريا كرمادي، الفنانة التشكيلية الفرنسية المغربية، خريجة جامعتي السوربون، والفنون الجميلة التي كانت مندوبة للعديد من المعارض الدولية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.