18 يوليوز 2024

سانت لوسيا تجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي وتدعو لاستئناف اجتماعات الموائد المستديرة

سانت لوسيا تجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي وتدعو لاستئناف اجتماعات الموائد المستديرة

جددت سانت لوسيا، أمام أعضاء لجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، في بالي، دعمها لمخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، من أجل الطي النهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وفي كلمة خلال المؤتمر الإقليمي للجنة الـ24 لمنطقة المحيط الهادئ المنعقد في بالي بإندونيسيا (24-26 ماي)، قال ممثل سانت لوسيا إن بلاده “تؤيد المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي وصفها مجلس الأمن بالجادة وذات المصداقية في قراراته المتعاقبة منذ عام 2007”.

وأبرز أن هذه المبادرة، التي تمثل حلا توافقيا لهذا النزاع الإقليمي، تتماشى مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة.

وجدد الدبلوماسي، من جانب آخر، تأكيد دعم بلاده لمسلسل اجتماعات الموائد المستديرة التي جرت في جنيف بمشاركة الجزائر، والمغرب، وموريتانيا، و”البوليساريو”، معربا عن أمله في أن يتم إحراز تقدم من خلال هذه العملية السياسية.

وعبر الدبلوماسي من سانت لوسيا عن دعم بلاده لجهود الأمين العام للأمم المتحدة لتيسير العملية السياسية الجارية، وكذا لجهود مبعوثه الشخصي للصحراء، ستافان دي ميستورا، مجددا دعم بلاده لحل سياسي “عادل ومقبول لدى الجميع” لقضية الصحراء المغربية، وذلك من خلال الحوار بين كافة الأطراف ووفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القرار 2654.

وسلط ممثل سانت لوسيا الضوء، في هذا الصدد، على التزام المغرب بتسوية هذا النزاع الإقليمي، وكذا إنجازات المملكة في مجال حقوق الإنسان، والتي حظيت بترحيب قرارات مجلس الأمن، بما في ذلك القرار 2654.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.