19 يوليوز 2024

مهرجان كان: فيلمان مغربيان يشاركان ضمن فئة نظرة ما

Maroc24 | فن وثقافة |  
مهرجان كان: فيلمان مغربيان يشاركان ضمن فئة نظرة ما

تم اختيار فيلمي “كذب أبيض” للمخرجة المغربية أسماء المدير، و”كلاب الصيد” (Les Meutes) لمواطنها كمال لزرق، للمشاركة ضمن فئة “نظرة ما” للأفلام المنتقاة رسميا برسم الدورة الـ 76 من مهرجان كان الذي سينظم خلال الفترة ما بين 16 و21 ماي المقبل. وخلال ندوة صحفية، قدمت كل من إيريس نوبلوش، الرئيسة الجديدة للمهرجان، ومندوبه العام تيري فريمو، الأفلام التي تم انتقاءها للمشاركة ضمن فئات “المسابقة” و”خارج المسابقة” و”نظرة ما” و”عروض منتصف الليل” و”العروض الأولى لكان” و”عروض خاصة”. وسيشارك “كلاب الصيد”، أول فيلم لكمال لزرق، و”كذب أبيض” (خيال وثائقي) ضمن قسم “نظرة ما” إلى جانب 15 إنتاجا آخر.

ويحكي “كلاب الصيد”، الذي تم تتويجه في إطار جائزة الإبداع لمؤسسة (غان) لعام 2021، قصة حسن وعصام، الأب والإبن، اللذان يحاولان كسب قوتهما اليومي في إحدى الضواحي الشعبية للدار البيضاء، فيقومان بأعمال إجرامية صغيرة لصالح أحد رؤساء العصابات المحلية. وفي إحدى الليالي، يموت في سيارتهما عن طريق الخطأ رجل كانا يقصدان خطفه، فيجد حسن وعصام نفسيهما أمام جثة يجب التخلص منها، ومن هنا تبدأ مغامرتهما الليلية الطويلة في أسوأ أحياء المدينة. من جانبه، يروي “كذب أبيض” قصة المخرجة المغربية الشابة أسماء التي تذهب إلى منزل والديها في الدار البيضاء لمساعدتهما على الانتقال إلى منزل آخر. وفي منزل عائلتها، بدأت في فرز كل أغراض طفولتها. في لحظة معينة ترى صورة: أطفال يبتسمون في ساحة روضة الأطفال. وعلى حافة الإطار، هناك فتاة صغيرة تجلس على مقعد وتنظر إلى الكاميرا بخجل. إنها الصورة الوحيدة لطفولتها، الذكرى الوحيدة التي يمكن أن تعطيها والدتها لها. لكن أسماء مقتنعة بأنها ليست الطفلة الموجودة في هذه الصورة. وعلى أمل أن تجعل والديها يتحدثان، تستخدم أسماء كاميرتها وتتلاعب بهذه الحادثة الحميمية للحديث عن ذكريات أخرى تشك فيها أيضا، لتصبح هذه الصورة نقطة الانطلاق في تحقيق تسأل خلاله المخرجة عن كل الأكاذيب الصغيرة التي ترويها عائلتها. شيئا فشيئا، تستكشف أسماء ذكريات حيها وبلدها.

وفي المجموع، تم اختيار 19 فيلما ضمن المسابقة الرسمية، والتي يمكن أن ينضم إليها فيلم آخر وهو (Killers of the Flower Moon) للمخرج الأمريكي مارتن سكورسيزي، حيث أوضح المندوب العام للمهرجان أن هذا الفيلم هو في الوقت الحالي مبرمج لعرضه خارج المسابقة، ولكن المهرجان يرغب في رؤيته يتنافس على “السعفة الذهبية”.

يذكر أن المخرج السويدي روبن أوستلوند سيترأس لجنة تحكيم الدورة الـ 76 لمهرجان كان، خلفا للممثل الفرنسي فينسينت ليندون.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.