27 ماي 2024

إطلاق النسخة الثانية من برنامج أوراش بجهة طنجة تطوان الحسيمة

Maroc24 | جهات |  
إطلاق النسخة الثانية من برنامج أوراش بجهة طنجة تطوان الحسيمة

جرى اليوم الاثنين بمقر ولاية جهة طنجة-تطوان-الحسيمة إطلاق النسخة الثانية من برنامج “أوراش”، والرامية إلى تشغيل حوالي 15 ألف شخص، ضمن أوراش عامة صغرى وكبرى مؤقتة على صعيد الجهة.

وأكد وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، في كلمة خلال حفل إطلاق البرنامج الذي تميز بحضور والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد مهيدية، وعمال عمالتي وأقاليم الجهة ورؤساء المجالس الإقليمية والمصالح الخارجية وممثلي المجتمع المدني، أن برنامج “أوراش 2” يروم خلق 15 ألف منصب شغل ومواصلة تدعيم النجاح الذي حققه برنامج “أوراش1”.

واعتبر الوزير أن النسخة الأولى حققت أهدافا كبيرة على صعيد جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بفضل “التعبئة الاستثنائية لكافة المتدخلين”، مذكرا بأن الانطلاقة الرسمية للبرنامج على الصعيد الوطني كانت قد جرت بعمالة المضيق-الفنيدق.

وأشار السيد السكوري إلى أن من بين أسباب نجاح البرنامج اعتماد اللامركزية واللا تمركز في تدبيره بتعاون مع العمالات والأقاليم، وتجاوبه مع الحاجات الحقيقية للسكان المحليين، مشيرا إلى أن البرنامج مكن خلال سنته الأولى من ضمان عمل لائق لأكثر من 100 ألف مستفيد، 70 في المائة من بينهم لا يتوفرون على شواهد أو دبلومات.

وبعد أن ذكر بصدور مرسوم رئيس الحكومة حول تنزيل برنامج “أوراش 2″، أبرز أن البرنامج شهد بعض التعديلات الطفيفة لتحسين تنزيله ولتحقيق الأهداف المسطرة، من بينها تخصيص 20 في المائة من العدد الإجمالي للأوراش المؤقتة ذات الأولوية على المستوى الوطني، أما بالنسبة للأوراش المستدامة، فقد تقرر المرور من إدماج المستفيدين لمدة لا تقل عن 24 شهرا إلى 12 شهرا، يتلقى المشغل خلالها منحة تحفيز في حدود 1500 درهم شهريا لمدة 9 أشهر، وتحمل جزء من مصاريف التكوين التأهيلي للمستفيدين، وفتح الباب أمام المهاجرين النظاميين للاستفادة من البرنامج، تماشيا مع سياسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس للانفتاح على القارة الإفريقية.

من جهته، شدد والي الجهة، محمد مهيدية، على أن حصيلة برنامج “اوراش1” بالجهة هي “جد إيجابية”، حيث مكنت من إدماج 10 آلاف و 115 شخص في أوراش مؤقتة، 22 في المئة من بينهم نساء و 57 في المائة بالعالم القروي، بينما تم في إطار أوراش لدعم الإدماج المستدام إدماج 1986 مستفيد، 60 في المائة من بينهم نساء، و 10 بالمائة في العالم القروي.

ودعا الوالي إلى ضرورة تجاوز مجموعة من الإكراهات المسجلة خلال النسخة الأولى من البرنامج، وتسريع تنزيل النسخة الثانية مع ضمان تضافر جهود كل المتدخلين من أجل تحقيق الأهداف المتوخاة من هذا البرنامج.

بدوره، أكد رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، عمر مورو، أن “مجلس الجهة، مع باقي الشركاء الترابيين والمتدخلين، لن يدخر جهدا لإنجاح تنزيل البرنامج في نسخته الثانية”، مبرزا أن المجلس، من خلال البرنامج الجهوي للتنمية، يسعى لتوفير المناخ الملائم لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورفع وتيرة النمو.

وتم بالمناسبة تقديم عرضين حول حصيلة النسخة الأولى من البرنامج الحكومي المبتكر “أوراش” على صعيد الجهة، وحول مستجدات النسخة الثانية من البرنامج والرامية إلى مواصلة الدينامية من أجل تحقيق هدف إدماج 250 ألف مستفيد.

كما جرى توقيع اتفاقيات تنزيل برنامج “أوراش2” بين وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات وعمال عمالتي وأقاليم جهة طنجة-تطوان-الحسيمة ورؤساء مجالس العمالات والأقاليم.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.