30 ماي 2024

محكمة إسبانية تمتنع عن تسليم مواطن مغربي

محكمة إسبانية تمتنع عن تسليم مواطن مغربي

أصدرت الغرفة الجنائية في المحكمة الوطنية الإسبانية قراراً برفض تسليم مواطن مغربي مقيم في سبتة المحتلة إلى السلطات المغربية، بعد تقديم مذكرة بحث دولية من قبل المغرب تتهمه بالانتماء إلى شبكة إجرامية تخصصت في تهريب البشر.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المحكمة لم تقتنع بالتهم الموجهة إلى المطلوب من قبل الوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف بتطوان، وفقاً لمذكرة التوقيف الدولية الصادرة ضده، والتي تصفه بأنه فرد في منظمة إجرامية.

وكان المطلوب قد اعتقل في في مارس 2022 بسبتة المحتلة، حيث قضى شهرا في السجن قبل أن يتم إطلاق سراحه.

وتتهم السلطات المغربية المطلوب بتوظيف أشخاص لتهريب المهاجرين غير النظاميين إلى سبتة المحتلة، وإخفائهم في قيعان مزيفة للسيارات، بالإضافة إلى محاولته تهريب مهاجرتين من إفريقيا جنوب الصحراء عبر معبر تراخال. ومع ذلك، يعتبر مكتب المدعي العام الإسباني عدم وجود عناصر إثبات تدعم التهم.

ويعتبر مكتب المدعي العام الإسباني أن العناصر المذكورة في تهمة (تعدد المساهمين، التسلسل الهرمي، التعدد، توزيع الوظائف…) غير مثبتة، وبالتالي فإنها لا تبرر الاتهام.

وقد وافقت الغرفة الجنائية على طلب السلطات المغربية بتزويدهم بمزيد من المعلومات للتحقق من انتماء المدعى عليه إلى منظمة تقوم بارتكاب جرائم ضد حقوق المواطنين الأجانب في تاريخ الوقائع.

وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.