19 يوليوز 2024

وفد من الكونغرس الأمريكي يطلع على الدينامية التنموية بجهة الداخلة- وادي الذهب

وفد من الكونغرس الأمريكي يطلع على الدينامية التنموية بجهة الداخلة- وادي الذهب

اطلع وفد من الكونغرس الأمريكي، يقوم بزيارة عمل للمغرب من 13 إلى 17 مارس الجاري، على دينامية التنمية التي تشهدها جهة الداخلة- وادي الذهب، كما التقى بعدد من المسؤولين المحليين وزار عدة وحدات صناعية.

وخلال زيارته للجهة، التقى الوفد الأمريكي المكون من سيلفيا غارسيا (ولاية تكساس) وأدريانو إسبايات (نيويورك) وسالود كارباخال (ولاية كاليفورنيا)، بعامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، ونائب رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، مولاي بوتال لمباركي، بحضور منتخبين محليين.

وشكلت هذه اللقاءات فرصة بالنسبة للوفد الأمريكي للتعرف على أوجه التقدم الكبير التي تحققت في الجهة تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذا البرامج التنموية الجارية، فضلا عن المساهمة الفعالة للنساء والشباب بالجهة في السياسة المحلية وتدبير الشؤون العمومية.

كما تم تسليط الضوء على الإمكانات والمؤهلات التي تزخر بها الجهة، كبوابة للمملكة نحو عمقها الإفريقي، وكذا فرص الاعمال والاستثمار وخاصة في مجالات الفلاحة والصيد البحري والسياحة وتربية الأحياء المائية والطاقات المتجددة، وكذا الوقع الإيجابي للميناء الجديد الذي يوجد قيد الإنشاء، والذي سيجعل من الجهة مركزا اقتصاديا حقيقيا بالنسبة لغرب إفريقيا.

واطلع الوفد الأمريكي أيضا على التقدم المحرز في مجال تنمية هذه الجهة، خصوصا في ما يتعلق ببرامج التعاون الأمريكي الجارية، في إطار مبادرة الشراكة الشرق أوسطية المخصصة للمغرب، وكذا المبادرات المتخذة في القطاعات الاجتماعية الحيوية، لاسيما الصحة والتعليم.

وفي أعقاب هذه اللقاءات، أبرز عضو الكونغرس الأمريكي، أدريانو إسبايات، في تصريح صحافي، أن زيارة أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى جهة الداخلة-وادي الذهب أتاحت لهم التعرف عن كثب على أوجه التقدم المحرز في الجهة في محتلف الميادين، وتطلعات المسؤولين المحليين لتنميتها في إطار مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب.

وعلى إثر لقاءاتهم مع المسؤولين المحليين، قام أعضاء الوفد الأمريكي بزيارات ميدانية للعديد من المشاريع المنجزة، حيث لاحظ عن كثب الجهود المبذولة من أجل ضمان تنمية شاملة ومندمجة للجهة.

وفي هذا الإطار، زار الوفد وحدة معالجة الأسماك التي تعد جزء من مشاريع التنمية السوسيو-اقتصادية المنجزة خلال السنوات الأخيرة في الجهة، والتي تساهم في ازدهارها.

كما قام الوفد بزيارة لمركز الصناعة التقليدية “دار الصانعة”، الذي يساهم في تمكين نساء الجهة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي. واطلع الوفد أيضا خلال الزيارة على غنى التراث و الثقافة الحسانية، كجزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية المتعددة.

وخلال زيارتهم للمملكة، اجتمع أعضاء الوفد الأمريكي برئيس الحكومة عزيز أخنوش، ورئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، كما زاروا مدن الرباط وطنجة والدار البيضاء.

واغتنم أعضاء الوفد الأمريكي هذه الفرصة للإشادة بالإصلاحات الكبرى التي حققتها المملكة المغربية تحت قيادة جلالة الملك، وبريادة جلالته، خدمة للسلم والاستقرار.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.