16 يوليوز 2024

المغرب وإسرائيل: توقيع اتفاقية شراكة لتعزيز التعاون والتنسيق بين مهندسي البلدين

المغرب وإسرائيل: توقيع اتفاقية شراكة لتعزيز التعاون والتنسيق بين مهندسي البلدين

وقعت منظمة المهندسين الحركيين وجمعية المهندسين الإسرائيليين، اليوم الخميس 16 مارس 2023، اتفاقية شراكة وتعاون لتعزيز العمل المشترك وتبادل الخبرات والتجارب في المجال الهندسي، وذلك بمقر الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية بمدينة الرباط.

ووفق بيان لمنظمة المهندسين الحركيين، فقد جرت مراسم التوقيع الرسمي بحضور كل من أعضاء المكتب السياسي للحركة الشعبية وأعضاء المكتب التنفيذية لحركة المهندسين وأعضاء مجلس إدارة جمعية المهندسين، والمهندسين المعماريين وحاملي الشهادات العليا في العلوم التقنية الإسرائيليين.

وقد أشرف على توقيع اتفاقية الشراكة والتعاون، السيد خليفي حميد رئيس حركة المهندسين من جهة، ورئيس جمعية المهندسين الإسرائيليين السيد ساشا كوي كذا رئيس مجلس الإدارة السيد إيهود مانيباس من جهة أخرى.

وأضاف ذات البلاغ، أن مذكرة التفاهم، التي تأتي تماشيا مع العهد الجديد الذي دشنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في العلاقات بين المملكة المغربية ودولة إسرائيل، كذا في إطار تعزيز علاقات التشارك والتعاون لحركة المهندسين مع كل الهيئات والتنظيمات الهندسية الوطنية والدولية، تتضمن تعاونًا متبادلاً يهدف إلى تعزيز العلاقات والشراكة والتعاون الثنائي بين الجمعيتين وأعضائهما، لاسيما في مجالات تبادل الخبرات والمعارف والتجارب والاكتشافات والدراسات والبحث العلمي وتنمية المهارات وتعزيز القدرات وتبادل المعلومات وتنظيم الأنشطة المشتركة وإعداد برامج للتبادل في المجال الهندسي وفي كل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتنص الإتفاقية على مجموعة من النقاط، همت تبادل الطرفان للمعلومات بينهما وبين أعضائهما في المجالات العلمية والتكنولوجية، كذا تنمية المهارات وتعزيز القدرات، إضافة إلى تنظيم فعاليات مشتركة كالندوات والمؤتمرات والملتقيات في كلتا الدولتين، كما همت أيضا تعزيز التداريب والزيارات المهنية لأعضاء كل طرف إلى البلد الآخر، مع التزام الأطراف بإنشاء آلية اتصال بين الهيئتين الهندسيتين لتعزيز التدابير اللازمة لتحقيق أهداف مذكرة التفاهم.

وقد أكد خليفي حميد، رئيس منظمة المهندسين الحركيين، بهذه المناسبة، على أهمية هذا التعاون للإسهام في تطوير المجال الهندسي على المستوى الوطني مشددا على أن تجديد العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل عبر الإعلان الثلاثي المشترك الموقع في ديسمبر 2020 أمام أنظار جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، كان خطوة حاسمة نحو حقبة جديدة في إنشاء علاقات دبلوماسية كاملة للتعاون بين بلدينا في العديد من المجالات.

ومن جهته عبر رئيس جمعية المهندسين الإسرائيليين، السيد إيهود مانيباس، عن اعتزازه بكون المملكة المغربية تبقى البلد الثاني لعدد كبير من المهندسين الاسرائيليين، مؤكدا على أهمية اتفاقية التعاون والشراكة هاته، ومعبرا عن تفاؤله بالآفاق الواعدة التي ستفتح الباب أمام تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك في المجال الهندسي المفيد للجمعيتين بصفة خاصة وللبلدين بصفة عامة.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.