25 يوليوز 2024

وزارة الثقافة تنظم يوما دراسيا حول الإستثمار المسرحي والمهرجانات المسرحية

وزارة الثقافة تنظم يوما دراسيا حول الإستثمار المسرحي والمهرجانات المسرحية

إفتتحت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، أمس الإثنين 13 مارس الجاري، بمدينة سلا، أشغال اليوم الدراسي حول الاستثمار المسرحي والمهرجانات المسرحية، وذلك بحضور وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، كذمختلف الفعاليات المسرحية من نقابات ومجتمع مدني وخريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي.

‎ويأتي تنظيم هذا اليوم الدراسي من قبل وزارة الشباب والثقافة والتواصل، تحت عنوان “آليات تطوير المسرح المغربي بين التجديد والابتكار”، في إطار الإصلاحات التي تعتزم الوزارة القيام بها في القطاع الثقافي عموما والمسرحي على وجه الخصوص، بهدف وضع الأسس والآليات الكفيلة بتطوير الفعل المسرحي بالمغرب وتحقيق نقلة نوعية نحو صناعة ثقافية وإبداعية حقيقية.

وقال وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اليوم الدراسي يعتبر مناسبة لتوحيد النقاش مع الفاعلين المسرحيين والمعنيين بالمجال الثقافي للخروج باقتراحات عملية حول خارطة طريق كفيلة بتطوير العمل المسرحي والصناعة الثقافية في المغرب بشكل عام.

وأضاف السيد بنسعيد أنه حان الوقت لمراجعة مسألة الدعم في المجال المسرحي مع الفاعلين المسرحيين قصد دراسة كيفية تطويره، مؤكدا في هذا الخصوص إلى ضرورة خلق شراكات بهدف تعزيز البنيات التحتية المسرحية بمختلف جهات المملكة، وتشجيع الجمهور بمختلف فئاته على الولوج ومشاهدة المنتوج المسرحي بما يحترم قدرته الشرائية.

وأشار الوزير من جهة أخرى، إلى مسألة التغطية الصحية للفنانين المسرحيين، مبرزا أن الحكومة تعمل مع القطاعات المعنية بالأمر على معالجة هذه الإشكالية الاجتماعية التي تؤثر سلبا على تطوير الصناعة الثقافية في البلد.

وقد شهد اليوم الدراسي تنظيم جلستين حول مسألة دعم المسرح والحفاظ على المكتسبات ومواصلة تطويره، وآليات الترويج للتظاهرات والمهرجانات المسرحية، في إطار الدبلوماسية الثقافية.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.