16 يوليوز 2024

السيدة بنيعيش تتباحث تعزيز التعاون بين المغرب وكاتالونيا مع مندوبة الحكومة الإسبانية بالإقليم

السيدة بنيعيش تتباحث تعزيز التعاون بين المغرب وكاتالونيا مع مندوبة الحكومة الإسبانية بالإقليم

أجرت سفيرة المغرب بإسبانيا، كريمة بنيعيش، أمس الجمعة ببرشلونة، مباحثات مع مندوبة الحكومة الإسبانية في إقليم كاتالونيا، ماريا يوجينيا غاي روسيل.

ويأتي هذا اللقاء في إطار تعزيز التعاون بين المغرب ومختلف الجهات الإسبانية.

وبهذه المناسبة، بحث الجانبان السبل الكفيلة بمساعدة الجالية المغربية المقيمة في جهة كاتالونيا وتدارس الآليات الرامية إلى تحسين حياتهم اليومية.

وأكدت السيدة بنيعيش خلال هذا اللقاء، أن الشراكة الاستراتيجية بين المغرب وإسبانيا قد تعززت بشكل أكبر، الأمر الذي يعكس جيدا العلاقات الممتازة التي تجمع البلدين، مشيرة إلى أن الاجتماع رفيع المستوى الذي عقد يومي 1 و2 فبراير في الرباط، أعطى دفعة جديدة للعلاقات الثنائية على جميع المستويات.

كما عقدت السيدة بنيعيش جلسة عمل مع وفد من رجال الأعمال الكتالونيين الذين شاركوا في منتدى الداخلة، وهي مناسبة تم خلالها عرض الفرص التجارية التي تتيحها المملكة وتحسين مناخ الأعمال بفضل الإجراءات العديدة التي اتخذتها الحكومة لجذب المزيد من المستثمرين الأجانب.

واستعرضت السفيرة فرص الاستثمار في السوق المغربية، مسلطة الضوء على الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي نفذتها المملكة على مدى السنوات العشرين الماضية، بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي مكنتها من التموقع في طليعة التنمية الاقتصادية بإفريقيا.

كما استقبلت السيدة بنيعيش وفدا من الجالية اليهودية المغربية المقيمة في كاتالونيا، الذين أشادوا بالدور الكبير الذي يقوم به جلالة الملك أمير المؤمنين في نشر قيم السلام والتسامح والحوار بين الأديان.

ونوهت الدبلوماسية خلال هذا اللقاء بالرؤية الملكية والجهود التي ما فتئ جلالة الملك يبذلها من أجل الحفاظ على التراث اليهودي المغربي والتحديث المؤسساتي لبنيات إدارة الشؤون اليومية لأفراد الجالية اليهودية، مؤكدة أن الرؤية المستنيرة لجلالته مكنت من تقوية روابط المغاربة من الديانة اليهودية المقيمين في الخارج مع بلدهم الأم.

وفي إطار زيارتها لبرشلونة، عقدت السيدة بنيعيش لقاء مع الجالية المغربية المقيمة بكاتالونيا، بحضور القناصل العامين للمغرب، السيد شريف الشرقاوي في برشلونة، والسيدة إكرام شاهين في طراغونة، والسيد ادريس السوسي في جيرونا.

وبهذه المناسبة، أكدت السيدة بنيعيش أن السفارة والقنصليات العامة للمغرب الاثنتي عشرة في إسبانيا قد تمت تعبئتها بشكل كامل لتقديم المساعدة اللازمة للجالية المغربية، وذلك تماشيا مع العناية التي مافتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يحيط بها الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وسلطت السفيرة الضوء على الدور الفعال والجهود التي يبذلها أفراد الجالية المغربية في مختلف الجهات الإسبانية، قصد إعطاء صورة إيجابية عن وطنهم الأم، وتعزيز روح المواطنة والحفاظ على هوية المغرب وتراثه العريق، لاسيما من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الثقافية والرياضية.

كما أشادت بالتزام مغاربة إسبانيا بمواجهة مناورات أعداء الوحدة الترابية للمملكة، داعية إلى مواصلة التعبئة خلف صاحب الجلالة الملك محمد السادس للدفاع عن القضية الوطنية الأولى.

كما شاركت السيدة بنعيش في مؤتمر نظمته مؤسسة ابن بطوطة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بحضور نائب الحكومة الإسبانية في كاتالونيا كارلوس برييتو غوميز.

وبهذه المناسبة، شددت الدبلوماسية على التزام المغرب الراسخ، تحت القيادة المستنيرة لجلالة الملك، بجعل تعزيز المساواة بين الجنسين ووضعية المرأة أولوية في السياسة الحكومية.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.