28 ماي 2022

بقعة نفطية مصدرها سوريا تهدد سواحل قبرص

بقعة نفطية مصدرها سوريا تهدد سواحل قبرص

أعلنت السلطات القبرصية أنّ السواحل الشمالية للجزيرة المتوسطية مهددة بـبقعة نفطية مصدرها التسريب الحاصل الأسبوع الماضي في محطة بانياس الحرارية، وقالت السلطات القبرصية إن البقعة النفطية قد تصل إلى السواحل الشمالية للجزيرة اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

وأكدت السلطات القبرصية أنها تلقت من “الوكالة الأوروبية للسلامة البحرية” صورة التقطت عبر قمر اصطناعي تظهر وجود “بقعة نفطية محتملة” بين قبرص وسوريا.

ووفقا لأحدث النمذجات وبيانات الأرصاد الجوية، يُتوقّع لهذه البقعة النفطية أن “تؤثر على رأس القديس أندرياس ، طرف شبه جزيرة كارباس في شمال قبرص خلال الساعات الـ24 المقبلة”، بحسب ما جاء في بيان أصدرته مديرية الصيد البحري القبرصية.

وقالت المديرية إن السلطات القبرصية “تدرس كل البيانات للتصرف على أساسها”، مؤكدة أن البقعة النفطية عبارة عن رقعة زيتية رقيقة وليست بقعة نفطية كثيفة.

 

المصدر: ا ف ب


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.