12 يوليوز 2024

الجامعة العربية تشيد بجهود المغرب لدعم القضايا العربية وتعزيز التعاون العربي الإفريقي

الجامعة العربية تشيد بجهود المغرب لدعم القضايا العربية وتعزيز التعاون العربي الإفريقي

شكلت أشغال مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية في دورته ال 159 التي عقدت بالقاهرة، اليوم الأربعاء، فرصة أخرى للتأكيد على دور المملكة المغربية، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، في دعم القضايا العربية العادلة والتشبث بتعزيز التعاون العربي في بعده الإفريقي.

وقد ترأس وفد المغرب في هذا الاجتماع أحمد التازي، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية مصر العربية، المندوب الدائم للمملكة لدى جامعة الدول العربية، وضم بالخصوص مدير المشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج فؤاد أخريف، ورئيس قسم المنظمات العربية والإسلامية بالوزارة عبد العالي الجاحظ.

القضية الفلسطينية:

ثمن قرار صادر عن مجلس وزراء الخارجية العرب والخاص بـ”التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة”، دور لجنة القدس برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأشاد بالجهود التي تبذلها وكالة بيت مال القدس التابعة لها.

نفس التأييد والإشادة أبرزها البيان الصادر عن الاجتماع السادس “للجنة الوزارية العربية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس”، الذي ع ق د على هامش أشغال الدورة 159 للمجلس، والذي نو ه بالجهود المتواصلة التي يبذلها صاحب الجلالة، رئيس لجنة القدس، من أجل الدفاع عن القدس الشريف، وبالمشاريع التي تنجزها وكالة بيت مال القدس الشريف، الذراع التنفيذية للجنة تحت إشراف جلالته، لتثبيت المقدسيين فوق أرضهم ودعم صمودهم.

وقد خصص تقرير الأمين العام للجامعة العربية الذي تم عرضه على وزراء الخارجية العرب حيزا مهما لجهود وكالة بيت مال القدس، الذراع التنفيذي للجنة القدس، في تقديم الدعم المستمر من أجل التعليم في مدينة القدس المحتلة، مشيرا إلى التوقيع على اتفاقيات لرعاية 10 مدارس في المدينة المقدسة بتاريخ 11/9/2022.

التشبث باتفاق الصخيرات كمرجية أساسية للحل السياسي في ليبيا

جد د وزراء الخارجية العرب الدعوة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية سنة 2015، واعتباره أساسا لإيجاد تسوية سياسية في ليبيا.

وقد أشار رئيس الدورة وزير الخارجية المصري سامح شكري وأيضا وزيرة الخارجية الليبية رجاء المنقوش ، في كلمتيهما بمناسبة هذا الاجتماع إلى اهمية اتفاق الصخيرات كمرجع لكل تسوية سياسية للنزاع الدائر في هذا البلد.

الدعم المغربي المتواصل للدول الإفريقية الصديقة:

كما أشاد مجلس الجامعة العربية باستقبال المملكة المغربية لأزيد من 20 ألف طالب إفريقي للدراسة في مختلف المعاهد والجامعات المغربية، من منطلق الحرص على تعزيز الروابط والتضامن العربي مع الدول الإفريقية الصديقة.

وفي قرار متعلق بمكافحة الارهاب، تمت الدعوة إلى “مواصلة الاستفادة من مركز محمد السادس للعلماء الأفارقة، ومعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات بالمملكة المغربية”.

كما رحب القرار باستضافة المملكة المغربية لمكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب بإفريقيا.

التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية:

جددت اللجنة الوزارية المصغرة المعنية بالموضوع في بيانها التأكيد على تضامنها مع المملكة المغربية في مواجهة تدخلات النظام الإيراني وحليفه “حزب الله” في شؤونها الداخلية خاصة ما يتعلق بتسليح وتدريب عناصر انفصالية تهدد وحدة المغرب الترابية وأمنه واستقراره، وتؤكد أن هذه الممارسات الخطيرة والمرفوضة تأتي استمرارا لنهج النظام الإيراني المزعزع للأمن والاستقرار الإقليمي.

ريادة المغرب في تنظيم واستضافة تظاهرات دولية مهمة وحضور وازن في منظمات دولية إقليمية:

رحب المجلس الوزاري العربي باستضافة المملكة المغربية للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، خلال الفترة من 9 إلى 15 أكتوبر 2023 بمدينة مراكش، ودعا إلى دعم جهود المملكة في إنجاح هذه التظاهرة الدولية.

ووجه المجلس الشكر إلى المملكة المغربية على مبادرتها الكريمة والمحمودة باستضافة أشغال الدورة العادية 51 للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، التي عقدت بمدينة الصخيرات في فبراير الماضي، كما رحب بمبادرة المملكة المغربية استضافة فعالية الإطلاق الرسمي للخطة العربية للتربية والتثقيف في مجال حقوق الإنسان خلال النصف الثاني من سنة 2023، والتي كان له الفضل في إعدادها.

وقد حظيت أربعة ترشيحات مغربية لشغل مناصب في منظمات إقليمية ودولية بدعم وتأييد وزراء الخارجية العرب، ويتعلق الأمر بإعادة ترشيح المملكة المغربية لعضوية في المجلس التنفيذي للمنظمة البحرية الدولية للفترة 2024-2025؛ وإعادة ترشيح السيد محمد شريف لعضوية اللجنة المعنية بحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم للفترة 2024-2027؛ وترشيح السيد عبد الرحمن التلمساني، لعضوية لجنة القضاء على التمييز العنصري (CERD) للفترة 2024- 2027؛ وإعادة ترشيح السيد عبد الرزاق روان، لعضوية الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابع لمنظمة التعاون الإسلامي للفترة 2024- 2027.

وعبر وزراء الخارجية العرب عن ترحيبهم بانتخاب المملكة المغربية عضوا في المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية للفترة الممتدة من ماي 2023 إلى ماي 2025.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.