24 يوليوز 2024

وكالة بيت مال القدس تجدد تضامنها مع نساء القدس في يوم المرأة العالمي

وكالة بيت مال القدس تجدد تضامنها مع نساء القدس في يوم المرأة العالمي

جددت وكالة بيت مال القدس الشريف، تضامنها مع المرأة المقدسية ووجهت رسالة تكريم لسيدات القدس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق اليوم الأربعاء 8 مارس الحالي، مؤكدة فيها على المكانة الخاصة التي تحتلها المرأة في المجتمع العربي الفلسطيني ودورها في الحفاظ على الهوية العربية الإسلامية في المدينة المقدسة.

وقالت الوكالة في رسالتها: “لا تتسع التقارير والكُتب لحصر كل مساهماتكن وتضحياتكن في البناء والتنمية لتحقيق حلم أجيال الفلسطينيين رغم الصعوبات، لذلك تستحق كل واحدة منكن تكريما خاصا ليس بهذه المناسبة فحسب، ولكن بكل المناسبات”.

وأضافت الرسالة: “يهُمنا فـي وكالـة بيـت مـال القـدس الشـريف، التي تؤدي رسالتها تحت مظلة لجنة القدس التي يترأسها صاحب جلالة الملك محمد السادس، بذل كل جهد لتقديم المساعدة لفئات القدس كافة، من أجل التمكين وتثمين القدرات، والعمل باســتمرار، حتــى نتمكــن مــن اعتمــاد المعطيــات التــي تســاعدنا علــى تجويــد برامجنــا فــي المدينــة المقدسة لفائــدة أهلهــا المرابطين”.

وورد في الرسالة كذلك: إن المـرأة تشـكل عصـب المجتمـع وعمـاده، يأتيها السند من الرجل، فيشــد عضدهــا لتســتمر فــي أداء واجبهــا مدافعــة عــن حــق أبنائهــا وبناتهــا فــي العيــش بأمــان وسلام علــى الأرض المقــدسة، أرض السلام والعيــش الواحــد.

وقالت الوكالة إن منتدى القدس للمرأة والشباب الفلسطيني، الذي تحتضنه القدس في شهر يوليو المقبل، ضمن فعاليات تخليد الوكالة لعيدها الفضي، يشكل محطة لإبراز دور المرأة في صيانة الهُوية المجتمعية في المدينة، وترسيخ قيمها الحضارية، وصيانة خصوصياتها العربية والإسلامية.

وأشارت الوكالة إلى أنها تطمح خـلال منتـدى القـدس للمـرأة والشـباب الفلسـطيني، لجمـع فئتيـن مهمتيـن مـن فئـات المجتمـع المقدسـي، تؤلـف بينهمــا خصائــص الاجتهاد والمثابــرة والعطــاء، بعزيمــة وإصـرار، ليتـداول الجميـع فـي واقـع الحـال ومآلاته، فـي ظـل التحديــات التــي تعيشــها المدينــة المقدســة بشــكل مســتمر.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.