13 يوليوز 2024

الاتحاد العام لمقاولات المغرب وبورصة الدار البيضاء يوطدان تعاونهما

الاتحاد العام لمقاولات المغرب وبورصة الدار البيضاء يوطدان تعاونهما

وقع الاتحاد العام لمقاولات المغرب وبورصة الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، مذكرة تفاهم تروم تعزيز التعاون بين المؤسستين من أجل مواصلة تعزيز الزخم الذي تشهده سوق البورصة.

وذكر الطرفان، في بلاغ مشترك، أن مذكرة التفاهم التي وقعها بالأحرف الأولى رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، ورئيس مجلس إدارة بورصة الدار البيضاء، كمال مقداد، تروم توسيع قاعدة المصدرين والمستثمرين المحليين والدوليين، ورفع منسوب السيولة وحجم المعاملات وتنويع المنتجات والأدوات المعروضة في السوق، وذلك على ضوء تنزيل النموذج التنموي الجديد.

وذكر المصدر ذاته بأن النموذج التنموي الجديد، الذي يشدد على أهمية بث روح جديدة في سوق الرساميل المغربية وتعزيز إسهامها في تمويل الاقتصاد الوطني، يراهن على رفع عدد الشركات المدرجة في البورصة من 76 برسم سنة 2019 إلى 300 في أفق سنة 2035، ورفع عدد الشركات التي تزيد قيمتها السوقية عن 100 مليون دولار من 45 برسم سنة 2019 إلى 150 بحلول سنة 2035، وكذا رفع إجمالي رسملة البورصة من 54 في المائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2019 إلى 70 في المائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2035.

وفي هذا الصدد، يضيف البلاغ، أعرب السيد لعلج عن سعادته بـ “توقيع مذكرة التفاهم هذه، والتي تندرج في إطار استمرارية التعاون المثمر مع بورصة الدار البيضاء”، مضيفا أن الطرفين سيعملان، جنبا إلى جنب، من أجل تعزيز إسهام الرساميل في التمويل المباشر للاقتصاد الوطني وانتعاشه، وجعل المغرب منصة مالية للرساميل الدولية، وذلك انسجاما مع الدينامية الحالية التي تواكب تنزيل ميثاق الاستثمار.

وسجل المصدر عينه أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب سيباشر، بموجب هذه المذكرة، إجراءات تعنى بتحسيس المقاولات الأعضاء بالفرص التي تتيحها سوق البورصة من أجل تمويل نموها.

كما سيتم وضع خارطة طريق مشتركة تضم محاور على غرار تنظيم فعاليات بغية تعزيز تمويل الشركات عبر البورصة، وتقديم البرنامج الجديد لمواكبة بورصة الدار البيضاء للمقاولات الأعضاء في الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

من جهته، قال السيد مقداد إن “مذكرة التفاهم هذه تجسد الإرادة الراسخة في تحسين تمويل النسيج الاقتصادي الوطني، وخاصة المقاولات الصغرى والمتوسطة، من خلال تيسير ولوجها إلى التمويل عبر سوق البورصة”.

وأكد أن “بورصة الدار البيضاء تطمح، من خلال هذه الشراكة الجديدة، إلى تسخير كافة السبل من أجل دعم المقاولات في السير قدما نحو نمو قوي ومستدام وشامل. وشعارنا بورصة مفيدة وفي متناول الجميع. وإننا مقتنعون، بفضل التزامنا المشترك، بجعله أولوية وطنية!”

وذكر البلاغ بأن الاتحاد العام لمقاولات المغرب وبورصة الدار البيضاء كثفا جهودهما، في مناسبات عديدة، لدعم تمويل المقاولات عبر البورصة، ولا سيما من خلال تأسيس الجمعية المغربية لشركات المساهمة باللجوء العلني للادخار، بدعم من الهيئة المغربية لسوق الرساميل.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.