22 يوليوز 2024

المواطنة و التراث الثقافي المغربي: عنوان ندوة وطنية بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر

المواطنة و التراث الثقافي المغربي: عنوان ندوة وطنية بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر

نظمت جمعية حماية و النهوض بالتراث المغربي يوم الثلاثاء 7 مارس 2023 الساعة 15:30 في قاعة الندوات بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، ندوة وطنية حول موضوع “المواطنة والتراث الثقافي المغربي”.

تم تنظيم هذه الندوة بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قسم الثقافة) بحضور السيد مهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، والسيد يوسف خيارة مدير التراث الثقافي المغربي، وعدد من الفاعلين الوطنيين في التراث الثقافي المغربي.

وبالتزامن مع انعقاد الندوة في متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، تم بث أعمال الندوة مباشرة في 11 دار للشباب موزعة في 11 جهة أخرى من المملكة. ومن ثم، قام المعهد الوطني للعلوم والآثار والتراث (INSAP) بتأطير المشاركين في هذه الدورات للشباب. ويجدر الإشارة إلى أن السيد عبد الجليل بوزوكر مدير المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث (INSAP) قام بتأطير منطقة الشرق.

هدفت هذه المؤتمرات إلى المساهمة في توعية الرأي العام حول التراث الثقافي المغربي والمساهمة في تكوين الشباب حول هذا الموضوع وتحديات حمايته.

وخلال كلمته، أكد السيد مهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة والاتصال، على المبادرات المتخذة في تنفيذ التعليمات الملكية السامية من أجل الترويج والحفاظ على التراث الثقافي المغربي. وأشار الوزير إلى أن المجتمع المدني والمواطنين من واجبهم مساعدة الدولة في حماية التراث. وقد تم شكر الجمعية على نشاطها، وعرض الوزارة التطوع لمساعدة جمعيات المجتمع المدني في حماية التراث المغربي.

فيما بعد، قدّم السيد يوسف خيارة، مدير التراث الثقافي المغربي، عرضاً مفصلًا حول مفهوم التراث وتطوره عبر الزمن. وذكّر بمكوّنات التراث المغربي المختلفة وأنواعها. وخلال عرضه، شدد السيد خيارة أيضًا على التهديدات التي تواجه التراث، مثل الاتجار غير المشروع ومحاولات النهب.

وفي استنتاجاته، أبرز السيد خيارة حقيقة أن حماية ودفاع التراث لا ينبغي أن يكون مسؤولية الدولة وحدها، بل ينبغي أيضًا أن يشمل المواطنين. وهذا يؤكد على أهمية التوعية العامة بقيمة وضرورة الحفاظ على التراث الثقافي المغربي، ودعوة المجتمع بأسره للمساهمة في هذه القضية الأساسية للحفاظ على إرثنا المشترك.

كما قدّم السيد مراد العجوطي، عضو المكتب التنفيذي، الإطار القانوني الحالي لحماية التراث في المغرب. وقد تطرق بصفة خاصة إلى استخدام الملكية الفكرية كوسيلة لمحاربة الاستيلاء على الثقافة. كما قدّم السيد العجوطي خلال عرضه لمحة عن “علامة المغرب”، وهي تقدير رسمي يمنح للمنتجات المحلية عالية الجودة.

و قدم السيد رضا بنخضرا، عضو المكتب التنفيذي، عرضا عن وثائقة وترويج التراث على موسوعات الرقمية التشاركية عبر الإنترنت. كما قدّم مبادرات وأنشطة مختلفة، مثل المسابقات الفوتوغرافية وورش الكتابة. كما شدد على أهمية المساهمة المدنية، سواء عبر الإنترنت أو خارجه، في هذه المشاريع.

تذكيرًا بأن جمعية حماية وترويج التراث المغربي (A3PM) التي تأسست في نهاية عام 2022، تهدف إلى العمل على حماية وترويج التراث الثقافي والمادي وغير المادي لمملكة المغربية. تندرج الجمعية في ديناميكية بلدنا، التي نفخر بها بفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، في ما يتعلق بحماية التراث الوطني ومحاربة أي انتهاك أو اعتداء على الثقافة. يتكون مكتب الجمعية من السادة: الطيب لعبي، عمر الخيري، مراد العجوطي، لمياء بن مالك، رضا بنخضرة، أمين مازن، أمين رجبي، محمد رضى بوشعراء و السيدة دعاء الباقي الله.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.