14 يوليوز 2024

كأس إفريقيا للشباب مصر 2023: السنغال وغامبيا الى المباراة النهائية

Maroc24 | رياضة |  
كأس إفريقيا للشباب مصر 2023: السنغال وغامبيا الى المباراة النهائية

تأهل منتخبا السنغال وغامبيا إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم تحت 20 عاما، والمقامة حاليا في مصر، بعد فوزهما على التوالي على منتخبي تونس ونيجيريا.

ونجح منتخب السنغال في بلوغ المباراة النهائية للمسابقة القارية بعد فوزه الكبير على منتخب تونس بثلاثة أهداف دون رد، في اللقاء الذي أقيم على ملعب “هيئة قناة السويس” بمدينة الإسماعيلية، برسم الدور نصف النهائي للبطولة.

سجل ثلاثية منتخب السنغال باب دامبا في الدقيقة 7، ولامين كامارا في الدقيقة 17، ولامين ديالو في الدقيقة 52، ليتأهل منتخب أسود التيرانغا للنهائي الإفريقي، فيما سيخوض منتخب نسور قرطاج مباراة تحديد صاحب المركز الثالث.

وكانت السنغال قد تأهلت للدور نصف النهائي بعد الفوز على بنين بهدف دون رد في الدور ربع النهائي، فيما صعد منتخب تونس للمربع الذهبي بعد التغلب على منتخب الكونغو بضربات الترجيح بنتيجة 5-4.

وفي المواجهة الأخرى للدور نصف النهائي، تأهل منتخب غامبيا إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية للشباب لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على نظيره منتخب نيجيريا بنتيجة 1-0، في اللقاء الذي أقيم على ملعب القاهرة الدولي.

وجاء هدف المنتخب الغامبي واللقاء الوحيد عن طريق اللاعب أداما بوجانج في الدقيقة 7 من زمن الشوط الأول.

وكاد منتخب نيجيريا أن يعود للقاء في الوقت القاتل، لكن اللاعب أحمد عبد الله أهدر ضربة جزاء في الدقيقة 86، بعدما سدد الكرة في القائم، في الوقت الذي أكملت فيه غامبيا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد اللاعب هارونا نجاي في الدقيقة 89.

وكانت غامبيا تأهلت للدور نصف النهائي بعد الفوز على جنوب السودان بنتيجة 5-0 برسم الدور ربع النهائي للمسابقة القارية، فيما صعد منتخب نيجيريا بعد تغلبه على أوغندا بنتيجة 1-0 في نفس الدور.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية تحت 20 عاما يوم الجمعة المقبل على ملعب القاهرة الدولي، بين منتخبي السنغال وغامبيا، على أن يقام لقاء تحديد صاحب المركز الثالث بين منتخبي تونس ونيجيريا في اليوم ذاته.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.