28 ماي 2022

فرنسا تمنح إفريقيا 10 ملايين جرعة لقاح إضافية

فرنسا تمنح إفريقيا 10 ملايين جرعة لقاح إضافية

أعلنت الرئاسة الفرنسية الاثنين، أن باريس سترسل 10 ملايين جرعة من لقاحي أسترازينيكا وفايزر المضادين لفيروس كورونا إلى إفريقيا، بموجب اتفاق شراكة مع الاتحاد الإفريقي خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتنص الشراكة بين باريس والاتحاد الإفريقي على أن الجرعات «سيتم منحها وتوزيعها في إطار الصندوق الإفريقي لاقتناء اللقاحات وآلية إتاحة اللقاحات على الصعيد العالمي (كوفاكس)»، وهما مبادرتان تهدفان إلى السماح لإفريقيا بتخطي تأخيرها عن الدول المتطورة على صعيد حملات التلقيح.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان: «لا يمكن التغلب على الجائحة إلا من خلال التعاون المكثف بين الجهات الفاعلة المتعددة الأطراف والإقليمية والوطنية». وأضاف «أتمنى أن نعمل معاً من خلال تسخير الخبرة والشرعية السياسية للقادة الأفارقة والبناء على شراكتنا القوية مع الاتحاد الإفريقي».

وكان الاتحاد الإفريقي وضع آلية مشتريات جماعية، لتمكين الدول الأعضاء من الحصول على كمية كافية من اللقاحات، لتلبية ما لا يقل عن 50 في المئة من احتياجاتها. وهذه الآلية مكملة لآلية «كوفاكس» التي تهدف إلى توفير نسبة 50 في المئة المتبقية من خلال الهبات.

وأكدت الرئاسة الفرنسية أنه «تم بالفعل شراء ما يكفي من اللقاحات كجزء من آلية الاتحاد الإفريقي للسماح بحلول سبتمبر 2022 بتلقيح 400 مليون شخص، أي ثلث سكان إفريقيا، من قبل الدول الإفريقية، بكلفة ثلاثة مليارات دولار».


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.