25 يوليوز 2024

اللجنة التأديبية للكاف تقرر عدم فرض أي عقوبة على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لعدم المشاركة في الشان

اللجنة التأديبية للكاف تقرر عدم فرض أي عقوبة على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لعدم المشاركة في الشان

قررت اللجنة التأديبية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) عدم فرض أي عقوبة على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بسبب عدم مشاركة المنتخب المغربي في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الشان) التي نظمت من 13 يناير إلى 4 فبراير 2023 بالجزائر.

وأكد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في بلاغ له، اليوم السبت، أنه “بعد المداولات وفحص الأدلة، بما في ذلك عدد من المراسلات بين الجزائر والمغرب والكاف، خلصت اللجنة التأديبية إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لم تكن قادرة على السفر والمشاركة في بطولة (الشان)، بسبب ظروف خارجة عن إرادتها تماما، وبالتالي لن يتم فرض أي عقوبة من أي نوع على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “في ضوء الخلاصة المشار إليها، ترفض اللجنة التأديبية طلب الاتحاد الجزائري لكرة القدم الحصول على تعويض”.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أكدت في بلاغ لها يوم 12 يناير الماضي أنه تعذر على المنتخب الوطني السفر إلى مدينة قسنطينة بالجزائر من أجل المشاركة في النسخة السابعة من بطولة إفريقيا للاعبين المحليين للدفاع عن لقبه، وذلك لعدم الترخيص لرحلته انطلاقا من الرباط في اتجاه مطار قسنطينة بواسطة طائرة الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي للمنتخبات الوطنية.

وفي ما يتعلق بالخطاب الاستفزازي الذي تم إلقاؤه خلال حفل افتتاح “الشان”، اعتبرت اللجنة التأديبية للكاف أنه لا توجد مسؤولية بالنيابة للاتحاد الجزائري لكرة القدم عنه باعتبار أنه لم يكن من الممكن توقعها ولا ينبغي أن تنطبق على هذا الخطاب.

وخلص بلاغ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أنه “ومع ذلك، تصدر اللجنة التأديبية تذكيرا رسميا لجميع الاتحادات الوطنية، بما في ذلك الاتحاد الجزائري، لتكون على وعي بأنه يمكن تطبيق مقتضيات المسؤولية بالنيابة والمسؤولية المشددة في المستقبل نتيجة لأي تصريح سياسي أو غير ذلك يتم إلقاؤه من قبل طرف ثالث في بطولة أو تظاهرة رسمية للكاف”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.