10 غشت 2022

محادثات بين رئيس السلطة الفلسطينية ووزير الدفاع الإسرائيلي

محادثات بين رئيس السلطة الفلسطينية ووزير الدفاع الإسرائيلي

التقى وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية الأحد في أول محادثات رسمية بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ تولي رئيس الوزراء نفتالي بينيت منصبه في يونيو.

وتوجه غانتس إلى رام الله في الضفة الغربية لإجراء محادثات أمنية واقتصادية مع عباس ، على ما أعلن مسؤولون.

وتأتي المحادثات بعد ساعات على عودة بينيت من واشنطن حيث التقى الرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن “وزير الدفاع بيني غانتس التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء امس الأحد لمناقشة السياسة الأمنية ومسائل مدنية واقتصادية”.

وقال غانتس لعباس “إن إسرائيل تسعى إلى اتخاذ إجراءات من شأنها تعزيز اقتصاد السلطة الفلسطينية”، وفق البيان.

كذلك تطرقا إلى “الأوضاع الأمنية والاقتصادية في الضفة الغربية وغزة واتفقا على الاستمرار في التواصل”، حسب المصدر نفسه.

وضم الاجتماع منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية غسان عليان والمسؤول الكبير في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج.

وقال مكتب غانتس إن وزير الدفاع وعباس عقدا “اجتماعا على حدة” بعد المحادثات الموسعة.

وتدهورت العلاقات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية التي تتخذ الضفة الغربية المحتلة مقراً لها، الى حد كبير في السنوات الأخيرة. ولم يبذل رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو الذي حكم بين العامين 2009 و2021، أي جهد يذكر لحل النزاع الإسرائيلي-الفلسطينين سامحا بتوسيع المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

 

المصدر: ا ف ب

 

إقرأ أيضاً  إسرائيل تفتتح مكتب الاتصال بالرباط

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.