13 يوليوز 2024

وزير الصحة يواصل سلسلة اللقاءات التشاورية مع النقابات الصحية

وزير الصحة يواصل سلسلة اللقاءات التشاورية مع النقابات الصحية

يواصل وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، اللقاءات التشاورية مع النقابات، وذلك في إطار مواصلة الوزارة للحوار الاجتماعي القطاعي وتعزيز تواصلها مع النقابات الصحية، باعتبار أنه يلعب دورا محوريا في مناقشة وتلبية مطالب الأطر الصحية والعمل على تحسين وضعيتها.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية أن مدير الموارد البشرية بالوزارة عادل زنيبر ترأس، بتعليمات من السيد ٱيت الطالب، بحر الأسبوع الجاري، سلسة من اللقاءات مع النقابات الصحية، إذ تم التداول في عدد من الملفات المطلبية، من قبيل تسوية وضعية الملحقين العلميين، وإرساء وتنزيل الدليل المرجعي للوظائف والكفاءات، وكذلك مشروع الهيئة الوطنية للممرضين والممرضات.

كما تمت مناقشة، يضيف البلاغ، ملف تعديل المرسوم 2.17.535 الخاص بهيئة الممرضين وتقنيي الصحة، وملف تسوية وضعية الدكاترة الموظفين والمستخدمين بقطاع الصحة، وتوحيد طرق احتساب التعويضات عن الحراسة والإلزامية، إضافة إلى تنظيم التداريب الخاصة بطلبة الطب والصيدلة وطلبة التمريض وتقنيات الصحة، وتنظيم مهن التدريس بالمعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة. وكذلك ملف خريجي المدرسة الوطنية للصحة العمومية والمعهد الوطني للإدارة الصحية سابقا، علاوة على الملفات المطلبية لفئة الإداريين.

وبحسب المصدر ذاته فإن هذه اللقاءات التشاورية تأتي في إطار التنزيل السليم للورش الملكي المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية باعتباره رهين بتحسين وضعية وظروف اشتغال مهنيي الصحة في سبيل تجويد الخدمات الصحية المقدمة وتلبية الاحتياجات الصحية الخاصة بالمواطنين.

وتعمل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بشراكة مع الشركاء الاجتماعيين، بشكل مستمر ومفتوح على مناقشة السبل المتاحة لحل مختلف الإشكاليات المطروحة، وتحسين بيئة العمل وزيادة الرضا الوظيفي للأطر الصحية، علاوة على تطوير روح الشراكة والتعاون بين مختلف المتدخلين لتحقيق الأهداف المتوخاة.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.