01 أكتوبر 2022

الرئيس الفرنسي: الحوار مع طالبان لا يعني اعترافاً بها

الرئيس الفرنسي: الحوار مع طالبان لا يعني اعترافاً بها

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، على ان «إقامة حوار مع حركة طالبان لا يعني اعترافا لاحقاً بحكومتها»، طارحاً شروطاً عدة بينها «احترام حقوق الإنسان وكرامة النساء الأفغانيات».

وافاد ماكرون، عبر محطة «تي إف 1» من إربيل في كردستان العراق، «لدينا عمليات ننفذها هي عمليات الإجلاء، ومن يسيطرون على كابول وعلى الأراضي الأفغانية هم طالبان، إذن في شكل عملاني، (…) علينا أن نجري مباحثات، لكن ذلك لا يعني اعترافاً لأننا طرحنا شروطاً».

وحسب ماكرون يجب على طالبان احترام ثلاث شروط : «اولا يجب أن تحترم حركة طالبان  الحقوق الإنسانية وتحمي كل الذين يحق لهم الحصول على لجوء»،ثانيا «اعتمادهم الوضوح تجاه كل الحركات الإرهابية لأنهم إن هادنوا الحركات الإرهابية في المنطقة  سيكون الأمر غير مقبول من جانبنا جميعا»، «أما الشرط الثالث فهو احترام حقوق الإنسان وقيمنا ولا سيما احترام كرامة النساء الأفغانيات».

 

 

 

 

 

إقرأ أيضاً  فرنسا تترقب الفائز بين إيمانويل ماكرون ومارين لوبان في الانتخابات الرئاسية

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.