20 يوليوز 2024

إجتماع حركة دول عدم الإنحياز ينطلق بأذربيجان بمشاركة المغرب

إجتماع حركة دول عدم الإنحياز ينطلق بأذربيجان بمشاركة المغرب

انطلقت اليوم الخميس، بمركز المؤتمرات بباكو أشغال اجتماع قمة فريق الاتصال لحركة عدم الانحياز، الذي تحتضنه أذربيجان، بمشاركة المغرب.

ويضم الوفد المغربي المشارك في هذه القمة، الذي يرأسه السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، على الخصوص، سفير جلالة الملك في باكو السيد محمد عادل امبارش، ومدير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج رضوان الحسيني، والكاتب العام لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، عبد الكريم مزيان بلفقيه.

وتميز حفل الافتتاح بكلمات الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف رئيس الدورة العادية الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة تشابا كوروسي، والمديرة العامة لمكتب الأمم المتحدة في جنيف تاتيانا فالوفايا، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

ويشكل هذا الاجتماع لأعضاء حركة عدم الانحياز، لقاء دوليا هاما بتمثيلية سياسية قوية لتقديم حلول عملية للتعافي الشامل خلال مرحلة ما بعد “كورونا” التي عرفت تحولات اقتصادية عميقة.

ويساهم هذا الملتقى في الدفع نحو تبني مبادرة إحداث ورشة رفيعة المستوى بالأمم المتحدة حول التعافي الشامل والمستدام للدول خلال مرحلة ما بعد “كوفيد-19″، وكذا الخروج بتوصيات ناجعة لتجاوز هذه المرحلة.

وتترأس أذربيجان حركة عدم الانحياز لسنة 2023، بعدما ناشدتها الدول الأعضاء لتولي هذه المهمة لسنة إضافية، بعد انتهاء ولايتها للفترة (2019 /2022).

وحركة عدم الانحياز، التي تتكون من 120 بلدا، تعتبر ثاني أكبر تجمع للدول بعد منظمة الأمم المتحدة، وتسعى هذه الهيأة إلى تكريس الالتزام بمبادئ حركة عدم الانحياز التي تأسست في مؤتمر باندونغ سنة 1955، وكانت المملكة المغربية من بين مؤسسيها.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.