28 ماي 2024

وزير الصحة: التغذية المدرسية، استثمار مهم لبناء الرأس مال البشري الافريقي

Maroc24 | أخبار وطنية |  
وزير الصحة: التغذية المدرسية، استثمار مهم لبناء الرأس مال البشري الافريقي

أكد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت طالب ، اليوم الأربعاء بالرباط، أن التغذية المدرسية تعد استثمارا ذا مردودية مرتفعة لبناء رأس المال البشري الافريقي ، وعنصر حاسم لتنمية وازدهار القارة.

وأوضح السيد أيت طالب ، في افتتاح فعاليات الاحتفال بالدورة الثامنة لليوم الإفريقي للتغذية المدرسية برسم سنة 2023، بحضور سفراء البلدان الإفريقية المعتمدين في المغرب وممثلي منظمات الأمم المتحدة والقطاعات الوزارية والمؤسسات الوطنية، أن ” التغذية المدرسية ليست بأي حال من الأحوال نفقات بدون جدوى بل استثمار بعائد قوي” لمواجهة التحدي المتمثل في بناء رأس المال البشري ، من خلال البرامج التي تقوم على الإنتاج المحلي ، وتعد في حد ذاتها أيضا عنصرا للنجاح والتطور الجسدي والعقلي والاجتماعي.

وقال السيد أيت طالب، في كلمة تلاها نيابة عنه مدير السكان في الوزارة ، عبد الحكيم يحياني ، إن هذا الاستثمار ليس ترفا بل هو التزام يتطلب دعم جميع الفاعلين على المستوى الإقليمي والوطني والدولي ، مضيفا أن الأمر لن يكون مثاليا إلا إذا كانت التغذية المدرسية تستند على إرشادات الجودة التي توفر ضمانا بأن الجهود المبذولة ستكون فعالة وأن التغذية المدرسية مقترنة بالنظافة المنقذة للحياة والثقافة الغذائية التي تعزز التمكين لدى الشباب.

وبهدف جعل برامج التغذية المدرسية فعالة وناجعة ومنصفة ، حسب الوزير ، تم اقتراح أفكار وعرض التجربة المغربية في ما يتعلق باعتماد الشراكة بين القطاعين العام والخاص على أساس إطار تشريعي يدعم تطوير عقود البرنامج بين القطاعين العام والخاص مما ساعد على تطوير 19 من الفروع الفلاحية الأكثر استراتيجية.

وجدد التزام المغرب ، في ظل القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، بتحقيق أجندة 2063 ، مبرزا أهمية المناقشة والتوافق بشأن الإجراءات ذات الأولوية لتعزيز التغذية المدرسية في افريقيا من خلال التنفيذ الفعال لمنطقة التجارة الحرة القارية الافريقية.

وقال ” نعتقد في المغرب بأن اتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية تمثل فائدة حقيقية لرفع التحدي في ما يتعلق بالتغذية المدرسية على أساس الإنتاج المحلي”.

وأوضح أن من شأن تحرير تجارة السلع والخدمات بين البلدان الافريقية تحسين سلاسل القيمة والإمدادات ، ليس فقط من خلال الوصول إلى المنتجات الغذائية ولكن أيضا من خلال تعزيز تحديث القطاعات الفلاحية التقليدية عبر دمج التقنيات والتكنولوجيات الجديدة التي تعمل على تحسين الإنتاج وتنميته.

من جهة أخرى، أشار إلى أن بإمكان منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية أن تتيح هذا التحديث من خلال تشجيع الاستثمارات وتسهيل التجارة على المستوى القاري ، مسجلا أن تفعيلها الحقيقي وتوجهها نحو احتياجات البلدان التي سيتم تحديدها من حيث قيمة سلاسل التوريد يمثل أمرا حاسما لتعزيز تحسين برامج التغذية المدرسية.

وخلص السيد أيت طالب إلى أن “تسريع تنفيذها يتعين أن يعزز مرونة منظوماتنا وسيادتها”.

وتحت شعار “تحفيز نظم الإمدادات الغذائية المحلية وسلاسل القيمة الإقليمية: دور منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية في برامج التغذية المدرسية المستدامة وتحسين التعلم”، تنظم الدورة الثامنة لليوم الإفريقي للتغذية المدرسية في كل من المملكة المغربية وإثيوبيا. وينظم هذا الحدث على مدى يومين، 27 فبراير وفاتح مارس 2023.

وقد تميز اليوم الأول ، بافتتاح الفعاليات التحضيرية للاحتفال بالدورة الثامنة لليوم الإفريقي للتغذية المدرسية وذلك عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.