24 يوليوز 2024

شبكة مستشفيات القدس الشرقية تشيد بدعم صاحب الجلالة للقضية الفلسطينية

شبكة مستشفيات القدس الشرقية تشيد بدعم  صاحب الجلالة للقضية الفلسطينية

أشاد مسؤولو شبكة مستشفيات القدس الشرقية في تصريحات صحفية عقب زيارة للمغرب، بالدعم الذي ما فتىء صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس ، يخص به المدينة المقدسة بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام.

وفي هذا السياق أعرب محمد جاد الله ، طبيب رئيسي لعيادات المسجد الأقصى ، عن اعتزازه بدعم المملكة المغربية المتواصل للقضية الفلسطينية وبقائها دائما سندا وعضدا للشعب الفلسطيني .

من جهته ، عبر هيثم العملة ، طبيب باطني بمستشفى المطلع ، عن الشكر الجزيل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس ، لما يقدمه جلالته من دعم للقدس عن طريق وكالة بيت مال القدس الشريف ، فيما أشاد فادي الأطرش ، أمين السر لشبكات مستشفيات القدس الشرقية ، بكفاءة الأطر الصحية المغربية وبجودة البنيات الاستشفائية بالبلاد ، مبرزا أن ذلك يفتح المجال أمام قطاع الصحة الفلسطينية للاستفادة من التجربة النوعية التي راكمها المغرب في هذا المجال. وأكد هؤلاء المسؤولون أن زيارتهم للمملكة التي استمرت على مدى أسبوع بدعوة من وكالة بيت مال القدس الشريف ، اكتست اهمية كبرى كونها تفتح أبواب التعاون بين القطاع الصحي بفلسطين ونظيره بالمغرب ، مبرزين أن الزيارة شكلت فرصة للإطلاع على التطور الكبير الذي عرفه قطاع الصحة بالمملكة.

وأضافوا أن الزيارة التي شملت عدة مؤسسات صحية بالمغرب ، كانت أيضا فرصة لتبادل الخبرات في طب المستعجلات والتعرف على التجربة المغربية الغنية بكل تفاصيلها ، كما وقفوا خلالها على التقدم الكبير الذي احرزه المغرب في المجال العلمي .

وأبدوا ثقتهم التامة بأن هذا التعاون والتبادل بين المؤسسات الصحية المختلفة بالمملكة ومستشفيات القدس سيكون له الأثر العميق في تطوير مهنة الطب وسيفضي إلى ارساء شراكات مثمرة في المستقبل. ووقف وفد شبكة مستشفيات القدس خلال هذه الزيارة التي نظمت بدعم من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ، على تطور إصلاح المنظومة الصحية بالمغرب ، في أفق إعمال ورش الحماية الاجتماعية الشامل ، بتعليمات ملكية سامية .

والتقى الوفد ، الذي تشكل من مدراء مستشفيات (المقاصد) و(الم ط لع) و(الفرنساوي) و(الهلال الأحمر) و(المركز الصحي العربي) ، فضلا عن أساتذة أطباء وأطر ميدانية وإدارية ، عددا من المسؤولين المغاربة من مختلف المستويات ، لتدارس قضايا ذات صلة بالمستعجلات والطوارئ الصحية في التجربتين المغربية والفلسطينية. وزار الوفد الفلسطيني بمدينة الرباط مصلحة الصحة العسكرية ، والمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس ، والمركز الاستشفائي المرجعي مولاي يوسف ، والمستشفى الجامعي الشيخ زايد ، وكلية الطب والصيدلة ، والمعهد الوطني للصحة ، والمختبر الوطني لمراقبة الأدوية ، والمركز الوطني لتحاقن الدم ، بينما زار الوفد بمدينة الدار البيضاء كلا من معهد باستور والمركز الجامعي الشيخ خليفة ، وجامعة محمد السادس لعلوم الصحة.

من جهة أخرى ، شارك الوفد الفلسطيني في ورشة علمية حول منظومة المستعجلات والطوارئ ، بمشاركة أطر من وزارة الصحة في المغرب ، وحضر توقيع اتفاق لإحداث وحدة لليقظة والتنسيق والتتبع لحالات الطوارئ والمستعجلات في القدس مع وكالة بيت مال القدس الشريف ، ثم عقد الوفد سلسلة اجتماعات مع مسؤولي الوزارة ، ومع مسؤولي الوكالة ، والهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء المغاربة ، وأجروا لقاء بسفير دولة فلسطين ، بمقر السفارة في الرباط.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.