16 يوليوز 2024

أزمة غذائية في بريطانيا تقيد كمية المشتريات من الفاكهة والخضار

Maroc24 | دولي |  
أزمة غذائية في بريطانيا تقيد كمية المشتريات من الفاكهة والخضار

فرضت بعض المتاجر الكبرى في المملكة المتحدة قيودا على مشتريات المتسوقين من بعض الفاكهة والخضروات بسبب “تحديات التوريد” الناجمة عن الأحوال الجوية في جنوب أوروبا وشمال إفريقيا، كما ذكر ممثلون عن القطاع .

وكانت المملكة تعاني من نقص في الطماطم فقط لكن النقص طال أنواعا أخرى من الفاكهة والخضار مما دفع تجار التجزئة إلى فرض قيود على المبيعات.

وجاءت هذه الخطوة بعدما تحدث مزارعون وموردون في المغرب عن ظروف صعبة من انخفاض درجات الحرارة إلى أمطار غزيرة وفيضانات، في الأسابيع الأخيرة أثرت على حجم الإنتاج.

أدى سوء الأحوال الجوية الذي أثر أيضًا على المزارعين في جنوب إسبانيا إلى إلغاء رحلات العبارات مما تسبب بتفاقم مشاكل الإمداد.

وقال أندرو أوبي من اتحاد البيع بالتجزئة البريطاني في بيان “أدت الظروف الجوية الصعبة في جنوب أوروبا وشمال إفريقيا إلى تعطيل حصاد بعض الفاكهة والخضروات بما في ذلك الطماطم والفليفلة”.

وأضاف أنه “من المتوقع أن يستمر الاضطراب لبضعة أسابيع لكن المتاجر قادرة على إدارة مشاكل سلسلة التوريد والعمل مع المزارعين لضمان وصول العملاء إلى مجموعة واسعة من المنتجات الطازجة”.

وأشار متحدث باسم “اسدا” إحدى مجموعات المتاجر الكبرى في بريطانيا، إلى “تحديات من المصدر في الحصول على بعض المنتجات” التي تزرع في المنطقة.

وأضاف “فرضنا حدًا موقتًا بثلاث حبات من كل منتج لعدد صغير جدًا من الفاكهة والخضار حتى يتمكن العملاء من الحصول على المنتجات التي يبحثون عنها”.

ويشمل هذا الإجراء الطماطم والفليفلة والخيار والخس وأكياس السلطة والبروكولي والقرنبيط والتوت. من جهتها قالت سلسلة متاجر موريسونز إنها ستسمح لكل عميل بشراء حبتين فقط من من الطماطم والخيار والخس والفليفلة اعتبارًا من الأربعاء.
أ ف ب


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.