21 فبراير 2024

قرار البرلمان الأوروبي الأخير حول المغرب يعد تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة

قرار البرلمان الأوروبي الأخير حول المغرب يعد تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة

أكدت منظمة تضامن الشعوب الافريقية الاسيوية أن قرار البرلمان الأوروبي الأخير حول المغرب يعد تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة.

وأعربت المنظمة، في بيان اليوم الأحد، عن دهشتها من قرار البرلمان الأوروبي الأخير حول المغرب، مشددة على أن هذا القرار يعد ” تجاوزا في صلاحيات هذه المؤسسة التشريعية وتدخلا في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة”.

وتابعت أن انتقاد البرلمان الأوروبي حرية الصحافة والتعبير في المغرب، ودعوته إلى “إنهاء المتابعة القضائية التي طالت عددا من الصحفيين” ، يعد شأنا داخليا “نرفض التدخل فيه ، علما بأن البرلمان الاوروبي استند في قراره على ادعات غير مؤكدة” .

يذكر أن منظمة تضامن الشعوب الآسيوية الإفريقية تعد إحدى الهيئات التي انبثقت عن مؤتمر باندونغ الشهير بإندونيسيا ـ المنعقد عام 1955ـ والذي كان أحد مظاهر التنسيق والتعاون بين دول قارتي آسيا وإفريقيا المستقلة.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.