24 يوليوز 2024

زيادة مرتقبة في أجور الصحفيين عقب توقيع إتفاق إجتماعي

زيادة مرتقبة في أجور الصحفيين عقب توقيع إتفاق إجتماعي

تم التوقيع مساء اليوم الخميس بمقر وزارة الاتصال بالرباط، على اتفاق اجتماعي بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية والجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، بحضور وزير الثقافة والشباب والتواصل، المهدي بنسعيد، بهدف صرف زيادة لفائدة الصحافيين تقدر بـ 2000 درهم، ستكون على دفعتين.

وعليه، سيتم صرف الدفعة الأولى المقدرة بـ 1000 درهم للصحافيين خلال الشهر المقبل، على أن يتم صرف زيادة ثانية بالقدر نفسه خلال شهر فبراير من العام المقبل، وتكون بذلك قيمة الزيادة مقدرة بـ 2000 درهم يستفيد منها كل صحافي أمضى أربع سنوات في المهنة.

كما سيتم صرف زيادة لفائدة العاملين في القطاع الصحافي والإعلامي مقدرة هي الأخرى بـ 1000 درهم، ستشمل الدفعة الأولى 500 درهم، فيما سيتم صرف الدفعة الثانية خلال فبراير من العام المقبل.

وقال السيد مهدي بنسعيد، وزير الثقافة والشباب والتواصل، في اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة بالرباط، إن “أهداف الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين معقولة، ونعتز بهذا الاتفاق التاريخي في ظل هذه الحكومة الاجتماعية”، مبرزا أن “الحكومة تشتغل بمنهجية اجتماعية موجهة للمقاولات الصحافية”.

وأضاف السيد الوزير، أن هذا الاتفاق يروم تقوية المجال الصحافي الذي يشتغل بمسؤولية وعقلانية.

واعتبر المسؤول الوزاري أن الهدف من الاتفاق هو الحفاظ على كرامة الصحافيين وجميع العالمين في هذا القطاع، وكذا من أجل محاربة الأخبار الزائفة والدفاع عن صورة المغرب في الخارج، مبرزا أن باب الوزارة سيظل مفتوحا أمام جميع المبادرات الرامية إلى تطوير القطاع.

من جانبه، قال عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إن لحظة توقيع الاتفاق الاجتماعي تاريخية وإضافة نوعية للقطاع الإعلامي المغربي الذي يحتاج إلى هذه المبادرات من أجل الخروج من الوضعية المتأزمة للمقاولات الإعلامية.

وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.