24 ماي 2024

الرئيس الجزائري يستدعي سفير بلده بفرنسا

الرئيس الجزائري يستدعي سفير بلده بفرنسا

استدعى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سفير بلده بفرنسا، سعيد موسي،فورا للتشاور، وفق بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية.

وأورد البيان أنه “في أعقاب المذكرة الرسمية التي أعربت من خلالها الجزائر عن احتجاجها بشدة على عملية الإجلاء السرية وغير القانونية لرعية جزائرية يعتبر تواجدها على التراب الوطني ضروريا بقرار من القضاء الجزائري، أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، باستدعاء سفير الجزائر بفرنسا، سعيد موسي، فورا للتشاور”.

ويتعلق الأمر بالناشطة الصحافية والمعارضة والطبيبة الجزائرية أميرة بوراوي، التي كانت ناشطة في حركة بركات المعارضة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، عندما تم الحكم عليها بالسجن بتهم سياسية مختلفة عام 2020، قبل أن يتم الإفراج عنها في شهر يوليوز من العام نفسه؛ وسنة 2021 أدانها القضاء الجزائري مجددا بالسجن لسنتين حبسا نافذا بتهمة ازدراء الدين والإساءة لعبد المجيد تبون، بسبب منشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

1

  • هده الا مسرحية لما لم تقطعوا العلاقة مع فرنسا كما قطعتنوها مع المغرب . ليس لكم القدرة لان فرنسا هي التي تحكم الجزائر ام تبون والجنرالات الا خشيبات . فرنسا لها القدرة لتغيير الحكومة الجزائرية. ادا كانت لكم السلطة فاقطعوا المعالقة مع فرنسا وترى النتيجه بسرعة . فرنسا هي التي تحكم الجزائر