20 ماي 2024

السيد نزار بركة يترأس أشغال اجتماع المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لملوية ببوعرفة

Maroc24 | جهات | سلايدر |  
السيد نزار بركة يترأس أشغال اجتماع المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لملوية ببوعرفة

انعقدت اليوم الجمعة ببوعرفة (إقليم فجيج)، أشغال اجتماع المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لملوية برسم سنة 2022، برئاسة وزير التجهيز والماء، نزار بركة.

وخصص هذا الاجتماع، الذي حضره، على الخصوص، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، وعامل إقليم فجيج محمد ضرهم، وعامل إقليم جرادة مبروك ثابت، ونائب رئيس مجلس جهة الشرق عمر حجيرة، ورئيس جهة فاس – مكناس، عبد الواحد الأنصاري، وكذا منتخبون وأعضاء المجلس، لحصر حسابات الوكالة برسم السنة المالية 2021، وعرض حصيلة منجزاتها ووضعية تقدم إنجاز برنامج سنة 2022، وكذا تقديم برنامج عمل الوكالة برسم السنة المالية 2023.

وأبرز السيد بركة، في كلمة بالمناسبة، أهمية الماء ومكانته الاستراتيجية بالنسبة لكل القطاعات، مشيرا إلى أنه في ظل الظرفية المناخية الاستثنائية التي يشهدها المغرب وخصوصا جهة الشرق، والتي تفاقمت في السنوات الأخيرة واتسمت بقلة التساقطات المطرية، تعمل الحكومة على كافة المستويات لمعالجة إشكالية الماء في كل أبعادها وبالجدية اللازمة.

وبعد أن ذكر بالتوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الأولى من السنة التشريعية الثانية للولاية التشريعية الحادية عشر في 14 أكتوبر 2022، سلط الوزير الضوء على الانجازات المهمة التي حققها المغرب في مجال الماء بفضل السياسة المائية الحكيمة التي اعتمدها منذ عقود.

وأبرز السيد بركة الرصيد المهم من السدود الكبرى التي تتوافر عليها منطقة نفوذ وكالة الحوض المائي لملوية والموزعة على أقاليم بركان، وتاوريرت، وجرادة، وبولمان، والناظور، والدريوش، وفجيج، وميدلت، وجرسيف، بالإضافة إلى السدود الصغرى، مبرزا أن هذه السدود ساهمت في ضمان تزويد منطقة الشرق بالماء الشروب رغم السنوات المتتالية من الجفاف ومياه السقي وإنتاج الطاقة الكهرومائية وإرواء الماشية والحماية من الفيضانات.

وأضاف أن السنة المنصرمة تميزت، على مستوى حوض ملوية، بمواصلة أشغال إنجاز سد تاركا أومادي بإقليم جرسيف بسعة تخزين 287 مليون متر مكعب، وأشغال إنجاز تعلية سد محمد الخامس بإقليم الناظور لتبلغ سعته ما يناهز مليار متر مكعب، وأشغال إنجاز سد بني عزيمان بإقليم الدريوش بسعة تخزين 44 مليون متر مكعب، مشيرا إلى أنه من شأن ذلك تأمين التزويد بالماء الصالح للشرب والسقي، وإنتاج الطاقة الكهربائية والحماية من الفيضانات.

من جهة أخرى، أشار الوزير إلى أن الحوض المائي لملوية عرف خلال السنة الهيدرولوجية 2021 – 2022، عجزا مهما في التساقطات المطرية مقارنة مع المعدل السنوي حيث بلغ أقصاه 65 في المائة ببوعرفة، وقدرت الواردات المائية ب 143 مليون متر مكعب؛ أي بعجز بلغ 83 في المائة مقارنة مع المعدل السنوي.

وبالمقابل، شهد هذا الحوض، خلال الفترة ما بين فاتح شتنبر 2022 و26 يناير 2023، تساقطات مطرية مهمة، مما أثر إيجابا على حجم الواردات على مستوى حقينات السدود بالمنطقة، حيث بلغ هذا الأخير حوالي 234 مليون متر مكعب بعد أن كان لا يتجاوز 10 مليون متر مكعب بداية شهر أكتوبر 2022.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.