29 ماي 2022

مجلة الدرك تقارب “التدبير الذكي للمجال الترابي”

مجلة الدرك تقارب “التدبير الذكي للمجال الترابي”

صدرحديثا عدد جديد من مجلة الدرك الملكي، يقترح على القراء باقة من المواضيع تتضمن، على الخصوص، ركنا حول الأنشطة الملكية، وملفا حول “الدرك الملكي.. إدارة ذكية للمجال الترابي” وتقريرا مخصص لـ “السياحة الجبلية تحت مراقبة القيادة الجهوية للدرك الملكي بمكناس”.

كما يعرض العدد 69 من المجلة على القراء “حوارا هاما” مع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ولقاءا مع الكاتب العام لقطاع إصلاح الإدارة، بالإضافة إلى “ديكريبتاج” حول الموسم الصيفي 2021.

وسلطت المجلة، في افتتاحية هذا العدد، الضوء على التدبير الذكي للمجال الترابي، الذي لطالما سعى الدرك الملكي إلى اعتماده من خلال ربط بين المستويين المركزي والترابي يرتكز على التكامل والتكيف والقرب، وهي نفسها المبادئ التي أوصت بها اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد في تقريرها العام المقدم في 25 ماي 2021 إلى الملك.

وتطرق ركن “الأنشطة الملكية” من العدد الجديد، للخطاب الذي وجهه الملك، يوم السبت 31 يوليوز، إلى الأمة بمناسبة عيد العرش، وحفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب، الذي ترأسه الملك يوم الإثنين 5 يوليوز 2021 في القصر الملكي بفاس.

وأوضح المنشور أن هذا المشروع المهيكل يندرج في إطار إرادة الملك محمد السادس تمكين المملكة من التوفر على قدرات صناعية وبيوتكنولوجية شاملة ومندمجة لتصنيع اللقاحات بالمغرب، مضيفا أنه يهدف إلى إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد ولقاحات أخرى رئيسية بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي، بما يجعل من المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيد القاري والعالمي في مجال صناعة “التعبئة والتغليف”

توقفت المجلة أيضا عند حفل إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به، الذي ترأسه الملك في 14 أبريل 2021 بالقصر الملكي بفاس، وهو ورش ملكي سيستفيد منه، في مرحلة أولى، الفلاحون وحرفيو ومهنيو الصناعة التقليدية والتجار، والمهنيون ومقدمو الخدمات المستقلون، الخاضعون لنظام المساهمة المهنية الموحدة ولنظام المقاول الذاتي أو لنظام المحاسبة، ليشمل في مرحلة ثانية فئات أخرى، في أفق التعميم الفعلي للحماية الاجتماعية لفائدة كل المواطنين .

من جهته، اهتم ركن “ديكريبتاج” من العدد الجديد بجملة من الأحداث، أبرزها الذكرى الخامسة والستين لتأسيس القوات المسلحة الملكية، التي خلدتها قوات الدرك الملكي ، يوم الجمعة 14 ماي 2021 ، في لحظة احتفالية بحضور محدود للعام الثاني على التوالي، بسبب تفشي وباء كوفيد -19.

وبخصوص الموسم الصيفي 2021، تطرق العدد الجديد من المجلة للتعبئة القوية للدرك الملكي، من أجل إدارة حركة المرور على الطرق، وتأمين مناطق الاصطياف، واستقبال المغاربة المقيمين بالخارج، إضافة إلى مراقبة التطبيق الصارم لمقتضيات حالة الطوارئ الصحية.

اما ملف هذا العدد، المعنون “الدرك الملكي .. إدارة ذكية للمجال الترابي”، فسلط الضوء على موضوع الذكاء الترابي، الذي يشكل حاليا أحد الركائز الأساسية للنهج الجديد للأمن العمومي.

وهكذا وبعد أن قدم تحليلا للمكانة التي يحتلها الذكاء الترابي في عمل قوات الأمن بشكل عام، يقترح هذا الملف على القراء فرصة اكتشاف الخطوط العريضة للاستراتيجية التي اعتمدها جهاز الدرك في إدارته لمختلف المناطق الترابية التابعة له، من خلال مقابلة مع الجنرال دو بريكاد، عبد الرحمن لطفي، رئيس القيادة العليا للدرك الملكي.

المصدر: و م ع

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.