30 ماي 2024

برنامج أوراش 2022 .. أزيد من 100 ورش و1480 مستفيدا بإقليم سطات

Maroc24 | جهات |  
برنامج أوراش 2022 .. أزيد من 100 ورش و1480 مستفيدا بإقليم سطات

حقق برنامج أوراش على مستوى إقليم سطات حصيلة إيجابية برسم سنة 2022 جسدتها مختلف المؤشرات والمعطيات التي تفيد باستفادة 1480 من هذا البرنامج الحكومي الذي حقق كل أهدافه خلال هذه السنة بهذا الإقليم.

وفي التفاصيل، أفادت معطيات إحصائية في الموضوع، أن كافة الأوراش المبرمجة والتي بلغ عددها 101 ورشا مقسمة على 9 مجالات واستفاد منها 1480 شخصا، قد تم إنجازها بنسبة 100%.

هذه المعطيات كانت موضوع اجتماع تنسيقي للجنة الإقليمية لبرنامج أوراش عقد مؤخرا تحت رئاسة السيد إبراهيم أبوزيد عامل إقليم سطات، وخصص لتتبع تنزيل وتنفيذ المشاريع المدرجة ضمن هذا البرنامج الحكومي على مستوى الإقليم برسم سنة 2022.

وحسب هذه المعطيات، فإن عملية انطلاقة برنامج أوراش على مستوى الإقليم برسم سنة 2022 مرت عبر 4 مراحل، حيث انطلقت المرحلة الأولى بتاريخ 15 يوليوز 2022 والتي همت 04 أوراش مكنت من إدماج 96 مستفيدا.

أما المرحلة الثانية فقد انطلقت بتاريخ 01 غشت 2022 وتضمنت 56 ورشا، حيث وصل عدد الأشخاص الذين تم إدماجهم بها ل 607 مستفيدا.

في ما يتعلق بالمرحلة الثالثة فقد انطلقت بتاريخ 15 غشت 2022 وهمت 05 أوراش أدمج بها 94 مستفيدا. في حين انطلقت المرحلة الرابعة والأخيرة بتاريخ 01 شتنبر 2022 وهمت 36 ورشا، حيث بلغ عدد الأشخاص المستفيدين منها 681 مستفيدا.

ووفق هذه المعطيات أيضا، فإن المجالات التي همتها هذه الأوراش بلغ عددها 9 مجالات وهي النظافة والتشجير وتهيئة المساحات الخضراء بالمجال الحضري ب 8 أوراش ووفرت 148 منصب شغل، ومجال الصباغة والتزيين بالمناطق الحضرية الذي ضم 5 أوراش وشغل 40 عاملا.

ثم مجال التشجير والنظافة وتهيئة المقابر والمحافظة على البيئة بالعالم القروي ب 41 ورشا ووفر 430 منصبا، ومجال تنظيم ورقمنة الأرشيف بورشتين خلقت 9 مناصب شغل، وتنقية المنشآت الفنية وتشذيب الأشجار بثلاث أوراش شغلت 115 من اليد العاملة، والتنشيط الثقافي والتربوي والرياضي والذي شغل بدوره يدا عاملة مهمة تصل الى 183 عاملا من خلال 7 أوراش تم فتحها على صعيد الإقليم.

مجال آخر لا يقل أهمية عن المجالات السالفة الذكر، ويتعلق الأمر بالصيانة والبستنة بالمؤسسات التعليمية والذي شغل يدا عاملة مهمة من أبناء الإقليم، حيث استوعب هذا الورش 495 عاملا عبر تراب الإقليم لإنجاز هاته الأشغال.

ثم مجال الصيانة والبستنة بالمؤسسات الصحية الذي استوعب 23 عاملا في 5 ورشات، ومجال العناية بالمجال الغابوي الذي استفاد منه 37 من اليد العاملة ضمن 3 ورشات تم إحداثها لهذا الغرض.

مجال التنشيط الثقافي والتربوي والرياضي بدوره شغل يدا عاملة مهمة تصل إلى 183 عاملا من خلال 7 أوراش تم فتحها على صعيد الإقليم، وذلك في إطار هذا البرنامج الحكومي الهام الذي يهدف إلى توفير فرص للشغل في إطار أوراش عامة كبرى وصغرى مؤقتة.

مجال الصيانة والبستنة بالمؤسسات التعليمية بدوره شغل يدا عاملة مهمة من أبناء الإقليم، حيث استوعب هذا الورش 495 عاملا من خلال 7 أوراش تم خلقها عبر تراب الإقليم لإنجاز هذه الأشغال.

وأخير مجال الصيانة والبستنة بالمؤسسات الصحية الذي شغل 23 عاملا في 5 ورشات ، ومجال العناية بالمجال الغابوي الذي استفاد منه 37 من اليد العاملة ضمن 3 أوراش تم إحداثها لهذا الغرض.

وفي هذا السياق قال السيد محمد أمين أكنسوس مكلف من طرف المجلس الإقليمي بتتبع سير إنجاز أشغال برنامج أوراش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، في ما يخص هذا البرنامج” لا يمكننا إلا أن نعبر عن افتخارنا واعتزازنا ونهنئ كل الفاعلين والمساهمين في إنجاز هذا البرنامج على صعيد الإقليم والنجاح الذي حققه”.

وتابع لقد تمت برمجة 101 ورشا على صعيد الإقليم استفاد منها 1480 عاملا اشتغلوا ما بين 15 يوليوز و30 نونبر بمدد مختلفة بحسب طبيعة كل ورش.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.