28 ماي 2022

ألمانيا: غنابري يهدي بايرن فوزه الأول

ألمانيا: غنابري يهدي بايرن فوزه الأول

أهدى سيرج غنابري فريقه بايرن ميونيخ، الساعي الى لقبه العاشر توالياً، فوزه الأول في الدوري الألماني لكرة القدم بقيادة مدربه الجديد يوليان ناغلسمان، وجاء بشق الأنفس على ضيفه كولن 3-2 الأحد في المرحلة الثانية.

وكان النادي البافاري استهل مشواره في الدوري مع المدرب السابق للايبزيغ الذي حل بدلاً من هانزي فليك المنتقل لتدريب المنتخب الألماني، بتعادل مع بوروسيا مونشنغلادباخ 1-1، ليتابع بذلك سلسلة النتائج المتواضعة التي حققها في المباريات الاستعدادية (3 هزائم وتعادل).

لكن بايرن دخل لقاء الأحد بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بأول ألقابه للموسم إثر فوزه الثلاثاء على غريمه بوروسيا دورتموند 3-1 في مباراة الكأس السوبر الألمانية، قبل أن يضيف على حساب كولن الفوز الثاني بقيادة ناغلسمان.

وكان بايرن الأخطر في بداية اللقاء وحصل على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عبر توماس مولر بعد تمريرة من البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لكن الكرة لامست القائم (8).

وواصل النادي البافاري أفضليته وحصل على فرص عدة لافتتاح التسجيل أبرزها لنيكلاس زوله بعد لعبة فنية رائعة لكن الحارس تيمو هورن تألق وحرمه من الوصول الى الشباك (24).

وبعد معاناة كبيرة في الشوط الأول، استهل بايرن الثاني بأفضل طريقة وافتتح التسجيل بعد خمس دقائق بفضل البديل جمال موسيالا الذي توغل في الجهة اليسرى وتلاعب بالدفاع قبل أن يعكس الكرة الى ليفاندوفسكي، فأودعها الأخير الشباك (50)، مسجلاً هدفه الثاني في الدوري بعدما كان صاحب هدف التعادل ضد بوروسيا مونشنغلادباخ، والرابع في ثلاث مباريات رسمية بعد ثنائيته في الكأس السوبر.

ووجد البولندي الذي حطم الموسم الماضي الرقم القياسي لعدد الأهداف في الدوري (41 هدفاً)، طريقه الى الشباك للمباراة الثانية عشرة توالياً في الـ”بوندسليغا” امتداداً من الموسم الماضي، ليقترب من الرقم القياسي المسجل باسم أسطورة بايرن السابق غيرد مولر الذي فارق الحياة الأحد الماضي عن 75 عاماً، وقدره 16 مباراة متتالية.

وكرم بايرن أسطورته الراحل قبيل اللقاء بدقيقة من التصفيق ورسالتين تأبينيتين من رئيس النادي الحالي هربرت هاينر وسلفه أولي هونيس.

واعتقد بايرن أنه حسم فوزه الثامن توالياً على كولن حين أهداه غنابري الهدف الثاني في الدقيقة 58 بعد عرضية من مولر عجز المدافع الإسباني خورخي ميري عن اعتراضها، لكن كولن رفض الاستسلام وقلص الفارق بعد دقيقتين فقط برأسية من الفرنسي أنتوني موديست بعد عرضية من يوناس هكتور (60).

واكتملت صدمة 20 ألف متفرج في مدرجات “أليانز أرينا” حين خطف كولن التعادل بعد ثوانٍ معدودة عبر مارك أوث بعد تمريرة من النيجيري كينغسلي أيهيزيبوي (62)، إلا أن غنابري فرض نفسه نجم المباراة بإعادة النادي البافاري الى المقدمة بهدفه الشخصي الثاني بتسديدة قوية بعد تمريرة من يوشوا كيميش (71).

ورأى غنابري أنه “كان من غير الضروري السماح لهم بالتسجيل لتقليص الفارق 1-2 ثم المعادلة 2-2. يجب أن نكون أكثر حذراً لكي لا نسمح بأن نتلقى الأهداف بهذه السهولة وأن نعقد الأمور على أنفسنا” بحسب ما أفاد شبكة “دازون” للبث التدفقي.

ومن جهته، رأى ناغلسمان أن “النتيجة جيدة، لكن المباراة كانت جامحة أكثر من اللزوم. كان هناك شعور بأنها مباراة تحضيرية بالنسبة للفريقين… كولن منحنا الكثير من المساحات التي لم نستغلها في كثير من الأحيان. ما زال هناك الكثير للقيام به”.

وكان ليفاندوفسكي قريباً من توجيه الضربة القاضية للضيوف بعد مجهود من موسيالا ومولر، لكن الحظ عانده بعدما ارتدت الكرة من العارضة (74).


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.