17 يوليوز 2024

انطلاق أشغال الدورة الأولى لحدث DATAVERSE بخريبكة

Maroc24 | جهات |  
انطلاق أشغال الدورة الأولى لحدث DATAVERSE بخريبكة

انطلقت أمس الثلاثاء بخريبكة، أشغال الدورة الأولى لحدث “DATAVERSE 1.0 Together let’s shape the future “، وهو حدث كبير مخصص لمناقشة مختلف التطورات الجديدة في ميدان البيانات (DATA)، وذلك بمبادرة من قطاع رياضيات-معلوميات بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية.

وسينكب المشاركون في أشغال هذه الدورة ، وهي موعد لا محيد عنه في مجال البيانات، على مناقشة الطفرة الهائلة لحجم البيانات التي تم إنشاؤها في الآونة الأخيرة، وكذا آخر التطورات في ميدان البيانات ، وذلك من أجل تسليط الضوء على مختلف الجوانب المتعلقة بعلم البيانات.

كما تسعى أيام “DATAVERSE ” إلى جمع عدد كبير من الباحثين والمحاضرين ومهنيي مجال البيانات من أجل تبادل الخبرات ونشر المعارف المتعلقة بقطاع تكنولوجيا ومهن البيانات، بالإضافة إلى تناول أحدث التطورات في هذا المجال.

وأكد مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، محمد سجيع الدين، في تصريح لقناة M24 الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الحدث غير المسبوق، الذي ينظمه قطاع الرياضيات-معلوميات بهذه المدرسة، يتناول عدة مواضيع تتعلق على وجه الخصوص، بأمن المعلوميات والبيانات والتعلم الآلي، مبرزا أن هذا الحدث يتميز بمشاركة العديد من المصنعين في مجال البيانات مما سيتيح للطلبة المهندسين مقابلة هؤلاء وخلق فرص عمل بشكل مباشر.

كما أبرز المشاركة المتميزة للعديد من الشركات المعروفة، مذكرا بأن تنظيم حدث “DATAVERSE ” يندرج في إطار تفعيل توصيات المناظرات الجهوية لمخطط تسريع التحول بشأن منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار .(PACT-ESRI 2030).

من جهته، ذكر نضال لمغاري، عن قطاع رياضيات-معلوميات بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ، بأن تنظيم أيام “DATAVERSE ” يروم جمع عدد كبير من الخبراء في ميدان البيانات بغية تبادل آخر التطورات والخبرات في هذا المجال، مبرزا أن هذا الحدث سيتيح للطلبة التعرف على قطاع المعلوميات ومهن البيانات، بالإضافة إلى تناول أحدث المستجدات في علم البيانات.

ويتيح هذا الحدث فرصة مثالية للطلبة الذين يبحثون عن تدريب، مما سيسهل عملية اندماجهم في سوق الشغل، وبالتالي إطلاق العنان لإمكاناتهم وتمكينهم من تطبيق معارفهم النظرية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.