29 ماي 2024

المؤتمر الوزاري السادس للحوار الأورو-إفريقي حول الهجرة والتنمية : يونس السكوري يجري سلسلة من اللقاءات الثنائية

المؤتمر الوزاري السادس للحوار الأورو-إفريقي حول الهجرة والتنمية : يونس السكوري يجري سلسلة من اللقاءات الثنائية

أجرى وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، سلسلة من اللقاءات الثنائية، أمس الثلاثاء بقادس، وذلك على هامش المؤتمر الوزاري السادس للحوار الأورو-إفريقي حول الهجرة والتنمية “مسلسل الرباط”، الذي ينعقد في المدينة الأندلسية.

هكذا، تباحث السيد السكوري مع وزير الداخلية الإسباني، فيرناندو غراندي-مارلاسكا، بحضور كاتبة الدولة الإسبانية في الهجرة، إيزابيل كاسترو، ووزير الهجرة الهولندي، إريك فان دير بورغ.

وشكلت هذه المباحثات، التي جرت بحضور سفيرة المغرب بإسبانيا، السيدة كريمة بنيعيش، مناسبة لاستعراض علاقات التعاون الثنائي وبحث السبل الكفيلة بتطويرها على نحو أكبر.

وقال السيد السكوري في تصريح لقناة M24 الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “هذه اللقاءات الثنائية مهمة للغاية من أجل بحث سبل بلورة مشاريع من الجيل الجديد، قصد رفع طموحاتنا فيما يتعلق بإدارة الهجرة بشكل عام، ولكن أيضا من حيث التنمية، وذلك على أساس مشروع مجتمعي اعتمد في المغرب خلف قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

كما شكلت هذه المباحثات فرصة لتسليط الضوء على التجربة المغربية في مجال إدارة الهجرة، والتي تشكل، بحسب الوزير، “نموذجا يحتذى”.

وأكد السيد السكوري أن المغرب، الذي سيتولى رئاسة “مسلسل الرباط” عند نهاية مؤتمر قادس الوزاري، يجدد التزامه بهذا المسلسل وعزمه على إيجاد حلول مبتكرة وناجعة لمواجهة التحديات المتعلقة بالهجرة.

واعتمد المؤتمر الوزاري السادس للحوار الأورو-إفريقي حول الهجرة والتنمية “مسلسل الرباط”، الذي سيتواصل يوم الأربعاء، الإعلان السياسي ومخطط عمل قادس.

ويحدد برنامج التعاون متعدد السنوات، أيضا، أهدافا إستراتيجية ستوجه أنشطة “مسلسل الرباط” وشركائه للفترة 2023-2027.

ويرتكز مخطط عمل قادس على الإطار الاستراتيجي متعدد السنوات لـ “مسلسل الرباط” السابق، ومخطط عمل مراكش، التي تم اعتمادها في المؤتمر الوزاري السابق سنة 2018، وعلى مخطط عمل فاليتا المشترك، الذي تم اعتماده من قبل شركاء مسلسل الرباط ومسلسل الخرطوم سنة 2018.

كما يأخذ هذا المخطط بعين الاعتبار تطور السياق الدولي منذ سنة 2018، والانكباب على التحديات الجديدة التي ظهرت منذ ذلك الحين، مع اقتراح إجراءات ملموسة لتنفيذها في كل مجال من مجالاته الموضوعاتية الخمسة.

ويتعلق الأمر بمزايا الهجرة من حيث التنمية ومكافحة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية وظاهرة المُرحلين، والهجرة النظامية والحركية، والحماية واللجوء، والوقاية من الهجرة غير النظامية والحد منها بشكل فعال، ومكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر والعودة وإعادة القبول وإعادة الإدماج.

وتأسس “مسلسل الرباط” في العام 2006 كمنصة حوار بالنسبة للسلطات الوطنية في بلدان المنشأ والعبور والمقصد على طول طرق الهجرة في غرب ووسط إفريقيا. وقد استندت المبادرة إلى الاعتراف بأن الاستجابة لتدفقات الهجرة تتطلب استجابة منسقة من جميع البلدان المعنية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.