03 دجنبر 2022

خطاب ثورة الملك والشعب يجسد عراقة المملكة

خطاب ثورة الملك والشعب يجسد عراقة المملكة

أكد الأستاذ عبد الفتاح الفاتحي، مدير مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الاستراتيجية، أن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى 68 لثورة الملك والشعب يجسد عراقة المملكة في الالتزام بأخلاقيات ومبادئ حسن الجوار.

وقال الفاتحي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “إن الخطاب الملكي، ووفقا لقيم أصالة دولة عريقة بأسلوبها المتزن والهادئ أكد سمو المغرب ونضج تدبير علاقاته مع الدول المشهود بمصداقيتها على الصعيدين الجهوي والدولي”.

وأضاف أن الخطاب الملكي حرص على يقظة المملكة حيال المخططات العدوانية المقصودة والتي يغيظها تاريخه الأمازيغي السامق فضلا عن نعمة الأمن والاستقرار، مشيرا إلى أن استهداف المغرب مؤخرا من قبل بعض الدول والمنظمات المعروفة بعدائها للمملكة يكشف أن “تلك الجهات تريد رؤية مغرب ضعيف ومتخلف وخاضع لمصالحها”.

وذكر الأكاديمي أن استهداف المصالح المشروعة للأمة المغربية يجد دافعه في كون مغرب اليوم أصبح مصدرا للإزعاج بسبب استقلالية قراراته في ظل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إذ تعززت القدرات الوطنية في كافة المجالات وواصلت المملكة نجاحاتها الاقتصادية والاجتماعية مغاربيا وقاريا.

وخلص الفاتحي إلى أن الخطاب الملكي جدد التأكيد على أن التلاحم المغربي وعراقته لأزيد من 12 قرنا والاستقرار المؤسساتي والاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه المملكة كفيل بأن يجعل المغرب في مصاف الدول القوية رغم كيد الكائدين.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.