بايدن: الخطر في سوريا أكبر بكثير من أفغانستان

بايدن: الخطر في سوريا أكبر بكثير من أفغانستان

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الخميس، إنه يعتقد أن الولايات المتحدة تواجه تهديدا من سوريا ودول أخرى أكثر أفغانستان.

جاء ذلك في تصريحات الرئيس الأمريكي قناة «ABC» الأمريكية، حول طريقة التعامل مع حكم طالبان، حيث أكد بايدن أنه ستكون طالبان بوضع ضغوط اقتصادية ودبلوماسية ودولية عليهم لتغيير سلوكهم.

وشدد بايدن على أن مجموعات إرهابية مثل القاعدة والدولة الإسلامية (المحظورة في روسيا الاتحادية) «تنتشر»، وأكد أن «هناك تهديد أكثر خطورة يأتي من شرق إفريقيا».

وأشار إلى أن القوات الأمريكية ستبقى في أفغانستان حتى إجلاء آخر أميركي حتى وإن كان ذلك يعني تمديد عملها إلى ما بعد 31 غشت.

وقال بايدن، إنه غير مقتنع أن حركة طالبان قد تغيرت منذ ممارساتها الوحشية مطلع الألفية.

وحول مصير النساء الأفغانيات قال بايدن: «فكرة أننا قادرون على ضمان حقوق النساء حول العالم بالقوة العسكرية ليست عقلانية».

وسيطرت حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابل، ومناطق واسعة من أفغانستان، فضلا عن معظم المعابر مع الدول المجاورة، جاء ذلك متزامنا مع خروج قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو من هذا البلد، والذي بدأ، مطلع ماي الماضي؛ ومن المقرر انتهاءه بحلول الحادي عشر من شتنبر القادم.

 

 

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.