07 دجنبر 2022

نجاة معلا مجيد تقوم بزيارة ميدانية لمركز الإصلاح والتهذيب بالدار البيضاء

نجاة معلا مجيد تقوم بزيارة ميدانية لمركز الإصلاح والتهذيب بالدار البيضاء

قامت الممثلة الخاصة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، المعنية بالعنف ضد الأطفال، السيدة نجاة معلا مجيد، اليوم الأربعاء، بزيارة ميدانية لمركز الإصلاح والتهذيب عين السبع بمدينة الدار البيضاء.

وبهذه المناسبة، أكدت المسؤولة الأممية في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن زيارتها لهذا المركز سمحت لها بالاطلاع على أوضاع هذه الفئة من الأطفال المحرومين من الحرية.

وفي هذا الصدد، أشادت السيدة معلا مجيد بالمجهودات المبذولة لتأهيل ومواكبة الأطفال وفق مقاربة مندمجة ذات بعد تربوي ونفسي واجتماعي.

وأشارت إلى أن هناك أسئلة تتعلق أساسا بعدد الأحداث المودعين بالسجن الاحتياطي، وبتسريع المساطر القضائية، وكذا بملاءمة التشريعات للمصلحة الفضلى للطفل.

وأكدت المسؤولة الأممية على ضرورة الاستثمار في الوقاية وفي الشق الاجتماعي، حيث أن العديد من هؤلاء الأطفال يعانون من عامل الفقر والتفكك الأسري وصعوبة الولوج للتمدرس.

وقالت السيد معلا مجيد في هذا الإطار إن “السجن ليس هو المكان الملائم لهؤلاء الأحداث”، مشددة على ضرورة تأهيلهم بمعية أسرهم “إسهاما في تسهيل عملية الإدماج في المجتمع بعد الإفراج عنهم”.

يذكر أن زيارة السيدة نجاة معلا مجيد اليوم لإصلاحية عين السبع تأتي في إطار جولتها المبرمجة من 20 إلى 25 نونبر الجاري لعدد من المؤسسات وتواصلها مع مختلف المسؤولين رغبة في توطيد علاقات التعاون القائمة بين منظمة الأمم المتحدة والمملكة المغربية في ميدان حماية الطفولة.

وقبل تواجدها بالعاصمة الاقتصادية كمحطة ثالثة سبق للممثلة الأممية أن حطت الرحال بكل من مدينتي الرباط والداخلة في انتظار زيارتها لمدينة طنجة .

و م ع

إقرأ أيضاً  أرقام النيابة العامة حول العنف الممارس على الأطفال لسنة 2020

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.