29 نونبر 2022

المعرض الدولي للبناء 2022 : السيدة فاطمة الزهراء المنصوري تفتتح الدورة الثامنة عشرة بالجديدة

المعرض الدولي للبناء 2022 : السيدة فاطمة الزهراء المنصوري تفتتح الدورة الثامنة عشرة بالجديدة

افتتحت بالجديدة الدورة الثامنة عشرة للمعرض الدولي للبناء، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك بمشاركة أزيد من 500 عارض من المغاربة والأجانب.

وأعطت السيدة فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، انطلاقة هذا الموعد الدولي المنعقد تحت شعار” الابتكار والمرونة من أجل إطار عيش أفضل”، والذي تتواصل فعالياته إلى غاية 27 نونبر الجاري، وذلك على مساحة تفوق 30 ألف متر مربع، حيث يتوقع استقبال ما يزبد عن 150 ألف زائر حسب المنظمين.

وفي تصريح صحفي، أعربت السيدة فاطمة الزهراء المنصوري عن سعادتها لافتتاح هذا المعرض الدولي أمس الثلاثاء، عقب غياب دام أربع سنوات جراء جائحة كوفيد 19، وكذا لاختيار دولة الغابون ضيف شرف هذه الدورة.

واعتبرت أن مشاركة أزيد من 500 شركة وطنية ودولية في ظل الظرفية الصعبة هو في حد ذاته نجاح لهذه التظاهرة، مما يعكس المكانة التي يحظى بها المغرب كمنصة اقتصادية لربط إفريقيا بالعالم.

وفي سياق متصل قالت الوزيرة إن معرض SIB 2022 “يعتبر فرصة سانحة لتشجيع الاستثمار والشراكات في هذا القطاع الاستراتيجي الذي يشغل 1.2 مليون شخص”، مؤكدة في الوقت ذاته أهمية “المرونة والابتكار والجودة من أجل إطار مبني أفضل وضمان العيش الكريم للمواطنات للمواطنين”.

وأضافت أن حضور الغابون كضيف شرف في هذه الدورة يعد “شهادة إضافية على الأهمية التي يوليها المغرب لتعزيز وتطوير التعاون جنوب – جنوب في العديد من القطاعات الاقتصادية خاصة في مجال الإسكان والبناء”.

من جانبه أبرز السيد أوليفييه أبيل نانغ إكوميي وزير الإسكان والتعمير بجمهورية الغابون، أن حضور بلاده في هذا الحدث العالمي “يعكس أهمية العلاقة العريقة التي تجمع صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة رئيس الجمهورية السيد علي بونغو أونديمبا”، مشيرا إلى أن مشاركة جمهورية الغابون في هذه التظاهرة تندرج ضمن هذه الدينامية.

إقرأ أيضاً  قافلة القرب بالعالم القروي تحط الرحال بالجديدة سيدي بنور

وقال السيد إكومييان إن “الهدف من هذا الخيار يكمن في المساهمة في تقوية العلاقات التقنية والثقافية والاقتصادية في كل ما يتصل أساسا بقطاع البناء، حتى يسمو إلى مستوى العلاقات السياسية بين المملكة المغربية وجمهورية الغابون، وكذا العمل على دعم الخبرات التقنية من أجل التصدي للتغيرات المناخية كتحدي قوي للبلدين”.

وتروم دورة هذه السنة الجمع بين كافة الفاعلين في مختلف الأنشطة ذات الصلة بقطاع البناء، كما تشكل مناسبة لإطلاق منصة رقمية جديدة تحت عنوان (www.sib.ma)، فضلا عن تخصيص فضاء ضمن الأروقة المؤسساتية لفائدة المقاولات الصاعدة النشيطة في مجال البناء.

وتتضمن فقرات هذه الدورة سلسلة من الفعاليات والورشات التقنية الموجهة لكافة المتدخلين في قطاع البناء والتي يتم تأطيرها وتنشيطها من طرف ثلة من الخبراء والمهنيين بالقطاع.

وتتناول عدة محاور منها “المغرب وإفريقيا: لنبني معا”، و” أي مقاربة مبتكرة من أجل تدبير أفضل لجودة البناء؟”، و ” العمارة المبتكرة والمستدامة”، و “تحديات إزالة الكربون في البناء وفي صناعة مواد البناء”، و ” كيف يمكن إنجاح تكنولوجيا نمذجة معلومات البناء بالمغرب ؟”.

وتميز حفل افتتاح الدورة الثامنة عشرة للمعرض بحضور على الخصوص، كل من السيدة غيثة مزور الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، وعامل إقليم الجديدة، وكذا المنتخبين المحليين ورؤساء الجامعات والهيئات المهنية.

يشار إلى أن الدورة السابقة (سنة 2018 ) عرفت مشاركة 700 عارض من 58 دولة منها 12 بلد افريقي، كما استقبلت ما مجموعه 190 ألف زائر.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.