28 ماي 2022

بايدن يدافع: خرجنا من أفغانستان في الوقت المناسب

بايدن يدافع: خرجنا من أفغانستان في الوقت المناسب

ردّ الرئيس الأميركي جو بايدن على كل الانتقادات الأخيرة التي طالت إدراته بسبب ما حصل في أفغانستان بعد الانسحاب الأميركي الذي اعتبره البعض مخجلاً ومفاجئاً، بأن خروج القوات الأميركية من هُناك كان في الوقت المناسب.

وأقرّ الرئيس بأن قرار الانسحاب جاء منه شخصياً، قائلاً: “أقف مباشرة وراء قرار الانسحاب الأميركي من أفغانستان”.

كما شدد على أنه ورغم كل الانتقادات التي طالته، إلا أن قرار الانسحاب كان القرار الصحيح .

واعتبر، الاثنين، في كلمة ألقاها من البيت الأبيض، بشأن تطورات الوضع هُناك خصوصاً بعد استيلاء حركة طالبان على العاصمة، بأن الولايات المتحدة تسعى اليوم لوضع خطة بشأن الانهيار السريع .

وأضاف أن الهدف الأميركي هناك كان كان إلحاق الهزيمة بمنفذي هجمات شتنبر ، وأن مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان كانت منع انطلاق أي هجمات ضدها، معترفاً بارتكاب أخطاء أثناء تنفيذ تلك المهمة.

كذلك رأى أن التهديدات الإرهابية ضد الولايات المتحدة تراجعت، معلناً نيته نشر قوات في أفغانستان لمكافحة الإرهاب إن استدعى الأمر.

ولفت أيضاً إلى أن إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب هي من بدأت هي من بدأت الحوار مع حركة طالبان، مشيراً إلى أن إدارته لم تملك إلا خيار تنفيذ الاتفاق مع الحركة أو التصعيد ضدها.

وأعلن أنه لن يورث المسؤولية في أفغانستان إلى أي رئيس آخر، كما لن يكرر الأخطاء السابقة لأن الاستمرار في حرب أفغانستان لا نهاية له.

وشدد أيضاً على أنه لن يسمح بإزهاق أرواح المزيد من أرواح الأميركيين هناك، موضحاً أنه أمر بنشر 6 آلاف جندي في أفغانستان لتأمين عمليات الإجلاء، وأنه تم إغلاق السفارة الأميركية بصورة آمنة تماما.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.