05 دجنبر 2022

الانتخابات التشريعية ماليزيا 2022 : برلمان بدون أغلبية، وأنور إبراهيم يدعو لتشكيل الحكومة

الانتخابات التشريعية ماليزيا 2022 : برلمان بدون أغلبية، وأنور إبراهيم يدعو لتشكيل الحكومة

دعا زعيم ائتلاف باكاتان هارابان أنور إبراهيم اليوم الأحد، لتشكيل الحكومة الماليزية المقبلة، وذلك عقب انتخابات برلمانية مبكرة أسفرت نتائجها عن برلمان بدون أغلبية.

وبحسب اللجنة الانتخابية فقد احتل ائتلاف باكاتان هارابان (تحالف الأمل) المركز الأول بحصوله على 82 مقعد من أصل 222 في مجلس النواب، متبوعا بائتلاف بيريكاتان ناسيونال (التحالف الوطني) بزعامة رئيس الوزراء السابق محيي الدين ياسين، والذي حصل على 73 مقعد.

وذكر أنور إبراهيم بعد اعلان النتائج، أنه بدعم من تشكيلات أخرى، يتوفر حزب باكاتان هارابان على الدعم اللازم للفوز بأغلبية بسيطة من 111 مقعدا برلمانيا في مجلس النواب لتشكيل الحكومة.

وقال إبراهيم في ندوة صحفية صباح اليوم الأحد ” نتوفر الآن على الأغلبية لتشكيل الحكومة، وذلك بعد مفاوضات استمرت ليلة السبت إلى الأحد”.

ولم يكشف أنور إبراهيم عن أسماء الحلفاء المقبلين لباكاتان هارابان، لكنه شدد على أن الالتزام كان كتابيا، وسيتم رفعه للملك من أجل المصادقة.

من جهته أبرز محيي الدين ياسين أنه يجري محادثات أيضا لتشكيل الحكومة المقبلة، مشيرا في تصريح للصحافة إلى” أنهم مستعدون للعمل مع أي طرف”.

وتشكل هذه النتائج انتكاسة للائتلاف المنتهية ولايته باريسان ناسيونال بقيادة المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة، والذي كان يراهن على هذه الانتخابات المبكرة للبقاء في السلطة، غير أنه جاء في مركز متأخر بحصول على 30 مقعد فقط.

وعرفت هذه الانتخابات أيضا هزيمة رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد البالغ من العمر 97 سنة، والذي كان يأمل في العودة للسلطة، غير أنه هُزم في معقله بجزيرة لانكاوي.

وتميزت هذه الاستحقاقات بنسبة مشاركة كبيرة، حيث أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن لجنة الانتخابات أن 14,7 مليون مواطن (أي 70 في المائة من 21 مليون ناخب) أدلوا بأصواتهم.

إقرأ أيضاً  ماليزيا تعلن إلغاء عقوبة الإعدام الإلزامية

وتأتي هذه الانتخابات المبكرة بعد حل البرلمان في 10 أكتوبر من طرف رئيس الوزراء المنتهية ولايته إسماعيل صبري يعقوب.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.