07 دجنبر 2022

إسرائيل: فوز نتنياهو واليمين المتطرف اليهودي في انتخابات الكنسيت حسب النتائج النهائية

إسرائيل: فوز نتنياهو واليمين المتطرف اليهودي في انتخابات الكنسيت حسب النتائج النهائية

أظهرت النتائج النهائية لفرز أصوات انتخابات الكنيست الإسرائيلية التي جرت يوم الثلاثاء، أن زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو وحلفائه من اليمين واليمين المتطرف فازوا بأغلبية ساحقة في الانتخابات الإسرائيلية.

ووفقا للنتائج النهائية التي أعلن عنها مساء اليوم الخميس بعد فرز 100 بالمائة من الأصوات، فإن الليكود حصل على 32 مقعدا، في حين أن حزب يش عتيد الوسطي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء المنتهية ولايته يائير لابيد حل ثانيا بـ 24 مقعدا، يليه حزب الصهيونية الدينية اليميني المتطرف (شريك نتنياهو المحتمل) برئاسة بتسلئيل سموتريتش والنائب الكاهاني إيتامار بن غفير الذي حصل على 14 مقعدا.

وفاز شريكا نتنياهو المحتملان في الائتلاف الحكومي اليمينيان “شاس” و “يهدوت هتوراة” بـ 11 و7 مقاعد على التوالي.

وخرج حزب ميرتس اليساري ولم يفلح في الدخول الى الكنسيت منهيا حقبة من التمثيل السياسي استمرت ثلاثة عقود، وذلك بسبب عدم تجاوزه عتبة 25ر3 في المائة.

وفاز حزب الوحدة الوطنية بزعامة وزير الدفاع بيني غانتس بـ 12 مقعدا، وحصل حزب وزير المالية أفيغدور ليبرمان “يسرائيل بيتينو” على ستة مقاعد.

وحصل حزبا الجبهة العربية الموحدة والقائمة العربية الموحدة على خمسة مقاعد لكل منهما، فيما لم يتمكن حزب بلد العربي القومي من تجاوز العتبة.

أما حزب العمل، الذي ظل لسنوات في السلطة فقد حصل على أربعة مقاعد، فيما فشل حزب هيايهودي بزعامة أييليت شاكيد وزيرة الداخلية في الحكومة المنتهية ولايتها في الدخول للكنيست.

ووفقا للنتائج النهائية، التي لا تزال بحاجة إلى المصادقة عليها في الأيام المقبلة، فقد حصل نتنياهو وحلفاؤه المتطرفون على 64 مقعدا في البرلمان الإسرائيلي المكون من 120 مقعدا، فيما فاز خصومه في الائتلاف الحالي، بقيادة لابيد، بـ 51 مقعدا، بينما يحتفظ حزب الجبهة العربية الموحدة بخمسة مقاعد كمستقل لا يدعم أيا من المعسكرين.

إقرأ أيضاً  وفد رجال الأعمال المغاربة يشرع في لقاءاته بتل أبيب

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.