13 يوليوز 2024

الأزمة السورية وتداعياتها محور مباحثات العاهل الأردني مع وزير الخارجية الروسي بعمان

الأزمة السورية وتداعياتها محور مباحثات العاهل الأردني مع وزير الخارجية الروسي بعمان

شكلت الأزمة السورية وتداعياتها على الأردن والتطورات الإقليمية محور مباحثات أجراها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، اليوم الخميس بعمان.

وأكد الملك عبد الله الثاني خلال اللقاء ، على أهمية تثبيت الاستقرار في سوريا وخاصة في الجنوب السوري ، مشددا على ضرورة تفعيل جهود التوصل لحل سياسي للأزمة السورية ، بما يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا ، ويضمن عودة طوعية وآمنة للاجئين.

وتناول اللقاء الأعباء التي يواجهها الأردن جراء الأزمة السورية ، بما فيها محاولات التهريب المنظمة للمخدرات.

وبحث الجانبان أيضا القضية الفلسطينية ، وجهود العودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

وأكد العاهل الأردني في هذا الصدد ، مواصلة بلاده جهودها في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ، بموجب الوصاية الهاشمية عليها.

كما تناول اللقاء جهود حل الأزمة الأوكرانية ومعالجة تبعاتها ، فضلا عن العلاقات الثنائية بين البلدين.

والتقى وزير الخارجية الروسي في وقت سابق اليوم نظيره الأردني أيمن الصفدي ، وبحثا عدة قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك ، خصوصا الأوضاع في الجنوب السوري وجهود حل الأزمة السورية والقضية الفلسطينية ، ودعم العراق والأزمة الأوكرانية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.