تأسيس مركز ضد العنف والاعتداءات على الأطفال

تأسيس مركز ضد العنف والاعتداءات على الأطفال

في بادرة إجتماعية خاصة، تم تأسيس المركز الوطني لمكافحة العنف والاعتداءات ضد الأطفال, واختير مقره في الرباط.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود المبذولة لحماية الأطفال وتعزيز المؤسسات الوطنية الراعية لهم .

حيث يتعهد المركز بـ “المساهمة في صياغة خطط عمل وبرامج متعلقة بحماية حقوق الطفل، والقيام بمبادرات لرفع الوعي والتدريب فيما يتعلق بحقوق الطفل وقضايا حماية الأطفال مما يتفق مع القوانين الوطنية والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والمعاهدات الأخرى ذات الصلة”.

وينص النظام الأساسي للمركز على “تقديمه المساعدات والخدمات للأطفال ضحايا الاعتداء الجسدي، وتوفير الدعم والمؤازرة لهم لدى السلطات وأمام المحاكم، ووضع تدابير وآليات لتتبع وتقييم خدمات حماية الأطفال ضد مختلف أشكال العنف والاستغلال والإساءة والإهمال والمعاملة غير الانسانية أو المهينة”.

ويشار إلى أن رئاسة المركز، أسندت لخالد الشرقاوي السموني الذي كان قد تولى مهام رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان سابقا وكاتب عام للمنظمة الدولية للنهوض والدفاع عن حقوق الإنسان بباريس، كما كان ضمن خبراء المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي في قضية دارفور، بالإضافة إلى مهام دولية كخبير في مجال حقوق الإنسان.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

1

  • ليك يا خي

    0
    0