28 ماي 2022

ضحايا “تجميد الترقيات” يصعدون في وجه وزارة “أمزازي

ضحايا “تجميد الترقيات” يصعدون في وجه وزارة “أمزازي

صعدت التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات من لهجتها في مواجهة سعيد أمزازي ووزارته، وحددت يومي 25 و26 غشت الجاري، موعدا لمحطة احتجاجية تصعيدية جديدة، ستكون عبارة عن اعتصام إنذاري، أمام مقر مديرية تدبير الموارد البشرية بالرباط ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وكذا برئاسة الحكومة.

وحسب بيان صادر عن التنسيقية، فان هذه الأخيرة عقدت سلسلة اجتماعات عن بعد عبر تقنية “زووم”، في ظل استمرار الحكومة في تجميد الترقيات، وحرمان عدد كبير من نساء ورجال التعليم من مستحقاتهم، دون أدنى اهتمام بأحوالهم النفسية والمادية.

وقد عبر أعضاء المجلس عن غضبهم واستعدادهم للدفاع عن حق حولته هذه الحكومة إلى ملف تستغله مكوناتها في حسابات سياسية ضيقة.

كما اتهمت التنسيقية في بيانها رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية ووزير المالية بالإصرار على الإجهاز على الترقية كحق من حقوق الموظف الذي يضمنه له الدستور والنظام الأساسي، محملة المسؤولية التاريخية والسياسية والأخلاقية لهؤلاء في حالة الاحتقان والتوتر في القطاع بسبب عدم صرف مستحقات الترقيات المتأخرة.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

1

  • تحية نضالية لكل غيور، إن التسوية الادارية والمالية للناجحين في الامتحان المهني دورة شتنبر 2019,حق وليس امتياز.لذا وجب جبر الضرر للمعنيين(الناجحين) عن هذا التأخر من طرف الوزارة المعنية.
    أين المحاسبة لمن تورط في هذه المهزلة!!!

    0
    0