13 يوليوز 2024

مقتل فلسطينيين وإصابة آخرين في عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي

مقتل فلسطينيين وإصابة آخرين في عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي

قتل ستة فلسطينيين وأصيب 21 آخرون ليل الاثنين الثلاثاء في عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي استهدفت وسط مدينة نابلس وإحدى قرى رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وقتل خمسة فلسطينيين خلال توغل إسرائيلي في البلدة القديمة في نابلس لتعقب مقاتلي جماعة “عرين الأسود” المتهمة بتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وقال مسعفون إن رجلا سادسا قتل في اشتباك منفصل في قرية النبي صالح عندما بدأ فلسطينيون في إلقاء الحجارة على القوات الإسرائيلية احتجاجا على العملية.

وبحسب تقارير إعلامية إسرائيلية فإن العملية أسفرت عن تدمير مخابئ لجماعة عرين الأسود في نابلس التي تكونت مؤخرا وتتهمها اسرائيل بالضلوع في هجمات ضد أهداف اسرائيلية.

وتبنت المجموعة في 11 أكتوبر هجوما أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي.

وأكد الجيش الإسرائيلي تنفيذ عملية عسكرية واسعة مع الشرطة والاستخبارات ضد “المقر العام ومشغل أسلحة” لمجموعة “عرين الأسود” في البلدة القديمة في نابلس.

وأشار إلى أن خلال هذه العملية “أصيب عدد من المشتبه بهم بالرصاص”.

وبحسب تقارير فلسطينية، فقد أطلق الجيش الإسرائيلي صاروخا مضادا للدبابات على أحد المباني التي يعتقد أن مسلحين يتحصنون فيها.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن مكتب عباس تواصل مع الولايات المتحدة لطلب مساعدتها في إنهاء الحملة الإسرائيلية.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد بالعملية ، وقال إن هدف إسرائيل كان ولا يزال توجيه ضربة قاسية ودائمة للإرهاب وعملائه في جنين ونابلس ، وفي أي مكان آخر تنمو فيه أعشاش الإرهابيين.

وقال لبيد “لن نسمح بوجود منظمات إرهابية تضر بالمواطنين الإسرائيليين وجنود جيش الدفاع الإسرائيلي” ، مضيفا أنه في إطار العملية ، تعرض المختبر الإرهابي في عرين الأسد لأضرار بالغة.

وقتل أكثر من 125 فلسطينيا على أيدي القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية منذ مطلع العام.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.