24 فبراير 2024

الغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات تفتتح فرعا لها بأبيدجان

Maroc24 | إفريقيا |  
الغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات تفتتح فرعا لها بأبيدجان

تم أمس الجمعة بأبيدجان توقيع مذكرة تفاهم تهدف إلى افتتاح فرع للغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات داخل غرفة التجارة والصناعة المغربية بكوت ديفوار .

ووقع الاتفاقية رئيس الغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات ، عبد المنعم فوزي ، ورئيس غرفة التجارة والصناعة المغربية بكوت ديفوار ، سعد الحمزاوي ، بحضور سفير صاحب الجلالة بكوت ديفوار ، عبد المالك كتاني ، ورئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب ، ينجا الخطاط ، وثلة من الفاعلين الاقتصاديين بكلا البلدين .

وجرى حفل التوقيع على هامش حملة ترويجية منظمة تحت شعار ” الداخلة ، أرض الفرص ” من قبل مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بشراكة مع سفارة المغرب والغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات والمركز الجهوي للاستثمار .

ويتوخى من هذا الحدث زيادة الرؤية والجاذبية الاقتصادية لجهة الداخلة وادي الذهب ، وكذا فرص الاستثمار التي تتيحها للفاعلين الاقتصاديين بجمهورية كوت ديفوار ، وخاصة في قطاعات الصيد ، والتجارة واللوجستيك ، والصناعات الغذائية والسياحة .

وبحسب الموقعين على مذكرة التفاهم ، فإن هذه الشراكة ستمكن من تقارب رؤى الهيئتين وتفعيل أنشطتهما من أجل مواكبة نجاح منخرطيهما وخاصة الإيفواريين المتخرجين من المغرب ضمنهم الجمعية الرئيسية “أليما ” التي يرأسها يوسف ميتي والتي انضمت لهذه الشراكة في إطار اتفاقية منفصلة ، من أجل تعزيز روابط التضامن والصداقة بين الأطر بكلا البلدين المغرب وكوت ديفوار .

وبعد العاصمتين نجامينا ولومي واللتين افتتحت فيهما الغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات فرعا لها خلال سنة 2022 ، سيمكن إحداث فرع بأبيدجان داخل غرفة التجارة والصناعة المغربية بكوت ديفوار الحفاظ على وتيرة تعزيز انتشار الغرفة .

وتعتبر الغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات منصة لخلق القيمة تروم تسهيل إنشاء المقاولات الجهوية وبالقارة وتعزيز مصالحها وبالدرجة الأولى في الأرض الاستثنائية والخصبة لجهة الداخلة وادي الذهب .

وتعمل على تعزيز القدرة التنافسية والمؤهلات الدولية لأعضائها لبناء جسور تجارية تعزز روابط الأعمال بين البلدان ومن أجل تفعيل آليات خلق القيمة التي تتيح للجميع خلق المزيد من الثروة .

أما غرفة التجارة والصناعة المغربية بكوت ديفوار ، فأحدثت في 2013 بمبادرة من مجموعة من المقاولين المتواجدين بكوت ديفوار ، بهدف مد الجسور بين المستثمرين والسلطات العمومية الإيفوارية والمغربية وتطوير العلاقات التجارية والصناعية والمالية بين البلدين .

وتشكل غرفة التجارة والصناعة المغربية بكوت ديفوار فضاء للتبادل بين الأعضاء وجميع المستثمرين المغاربة الراغبين في استثمار النسيج الاقتصادي الإيفواري .

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.