تونس تلقح أكثر من نصف مليون شخص في يوم واحد

تونس تلقح أكثر من نصف مليون شخص في يوم واحد

طعّمت تونس الأحد أكثر من نصف مليون شخص ضدّ كوفيد-19 خلال يوم مفتوح للمواطنين، بعد أن واجهت وضعًا صحّيًا صعبًا وتمكّنت من تأمين أكثر من 6 ملايين جرعة لتجاوز ذلك.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد الذي أعلن منذ أسبوعين تجميد أعمال البرلمان وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، قد أطلق حملة التطعيم وأوكل إلى الجيش الإشراف عليها في أكثر من 300 مركز، وخصّصت لمَن سنّهم فوق الأربعين عامًا فقط.

وقالت وزارة الصحّة في بيان “تُعلم خليّة المتابعة بوزارة الصحّة أنّ حوصلة النتائج النهائيّة لعمليّات التلقيح المكثّف بكامل ولايات الجمهوريّة الموافق لليوم الأحد، بلغت 551.008 عمليّات تلقيح”.

وفي مراكز التطعيم في مختلف مناطق البلاد، نُظّمت صفوف طويلة من المقاعد للمواطنين الذين توافدوا بأعداد كبيرة،

وقالت آمال الطبوبي (40 عامًا) بعد خروجها من المركز وتلقّيها جرعة من لقاح أسترازينيكا لفرانس برس “العمليّة منظّمة بالداخل” و”ارتحتُ نفسيًا لأنّ لديّ أمراضًا مزمنة”.

ونظّمت وزارة الصحّة في 20 يوليو الفائت أيّامًا مفتوحة للتطعيم، في قرار أدّى إلى ازدحام كبير في مراكز التلقيح، حيث سُجّل تدافع في كثير منها، في ظلّ عدم توافر عدد كاف من الجرعات، لينتهي الأمر بإقالة وزير الصحّة فوزي المهدي.

ونقلت وسائل إعلام محلية صورًا لطوابير طويلة لمواطنين ينتظرون دورهم أمام مراكز تطعيم في عدد من مناطق البلاد.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.