28 فبراير 2024

اليونيسيف تعتزم توسيع نطاق الكشف المبكر عن حالات سوء التغذية لدى الأطفال باليمن

Maroc24 | دولي |  
اليونيسيف تعتزم توسيع نطاق الكشف المبكر عن حالات سوء التغذية لدى الأطفال باليمن

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسيف) إنها تلقت من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منحة بقيمة 28.9 مليون دولار لدعم خطة المنظمة لتوسيع نطاق الكشف المبكر عن حالات سوء التغذية لدى الأطفال باليمن ومعالجتها.

وذكرت اليونيسيف في بيان ، أنه ” سيتم تخصيص جزء كبير من هذه المنحة لشراء أغذية علاجية جاهزة للاستخدام للأطفال “.

ونقل البيان عن ممثل اليونيسيف في اليمن ، فيليب دواميل ، قوله ” في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها اليمن ، يعاني أكثر من نصف مليون طفل دون الخامسة من سوء التغذية الحاد الوخيم الذي يتهدد حياتهم “.

وأضاف أنه ” بفضل دعم الجهات المانحة السخي مثل مكتب الشؤون الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستتمكن اليونيسيف من تقديم المساعدة المنقذة لحياة هؤلاء الأطفال “.

وأشارت المنظمة الأممية إلى أن سوء التغذية الحاد الوخيم يعد أبرز أنواع سوء التغذية وأكثرها تهديدا لحياة الأطفال بشكل مباشر ، حيث يتسبب بزيادة خطر الوفاة بين الأطفال دون الخامسة 11 مرة مقارنة بالأطفال الذين يتلقون تغذية جيدة.

وفي سياق متصل ، قالت الأمم المتحدة إن عدد اليمنيين الذين هم بحاجة ماس ة إلى مساعدة إنسانية وحماية ارتفع خلال العام الحالي ب 13 في المائة مقارنة بالعام الماضي ، بفعل الآثار ” المعقدة ” للصراع الدموي المستمر للعام الثامن على التوالي.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن ، في تقرير ، أن أكثر من 23.4 مليون شخص ، أي ما يقرب من ثلاثة أرباع السكان ، بحاجة للمساعدة والحماية في 2022 ، مقارنة بنحو 21 مليونا في 2021 ، محذرا من أن الرقم مرشح للزيادة في حال استمرت الآثار الناتجة عن الصراع وقلة تمويل البرامج الإنسانية والإغاثية .

ويشهد اليمن حربا منذ عام 2014 بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على جزء كبير من شمال البلاد ، وخصوصا العاصمة صنعاء.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.