14 يونيو 2024

الرئيس البرازيلي الأسبق يفوز بالجولة الأولى في انتخابات البرازيل

Maroc24 | دولي |  
الرئيس البرازيلي الأسبق يفوز بالجولة الأولى في انتخابات البرازيل

تصدر الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت الأحد، بنسبة 47.56 بالمائة من الأصوات، متقدما على منافسه اليميني، الرئيس الحالي، جايير بولسونارو (43.94 بالمائة)، بعد فرز أزيد من 94.21 بالمائة من الأصوات.
وتحتم هذه النتيجة اللجوء إلى جولة ثانية يوم 30 أكتوبر للفصل بين المرشحين، واحتفظ بولسونارو بفرصه في الفوز خلافا لتوقعات استطلاعات الرأي.

من بين أكثر من 156 مليون ناخب، صوت نحو 52 مليون ناخب لصالح اليساري لولا (حزب العمال)، مقابل نحو 48 مليون برازيلي اختاروا اليميني بولسونارو (الحزب الليبرالي)، واستحوذ المرشحان على ما يقرب من 90 بالمائة من الناخبين البرازيليين نتيجة التقاطب غير المسبوق التي شهدته الانتخابات.

وبحسب النتائج الجزئية التي نشرتها السلطة الانتخابية، فإن مرشحة الحركة الديمقراطية البرازيلية، سيمون تيبيت، التي حصلت على 4.25 بالمائة من الأصوات أحدثت مفاجأة بإزاحة صاحب المركز الثالث في استطلاعات الرأي ، ممثل حزب العمل الديمقراطي ، سيرو غوميز ، الذي جاء في المركز الرابع (3.06 بالمائة).

في المرتبة الخامسة جاءت سوريا ثرونيك عن حزب الاتحاد بنسبة 0.51 بالمائة، يليها فيليبي دافيلا (الحزب الجديد، 0.49 بالمائة)، والأب كيلمون (حزب العمل البرازيلي ، 0.07 بالمائة)، وسمارا مارتن (الوحدة الشعبية، 0.05 بالمائة).

وعلى الرغم من التوتر الذي صاحب أكثر الانتخابات تقاطبا في تاريخ القوة الأولى في أمريكا اللاتينية، أكد رئيس المحكمة العليا للانتخابات، ألكسندر دي مورايس، أن يوم الانتخابات مر في ظروف عادية، على الرغم من تسجيل أحداث معزولة.

ويتزعم لولا، النقابي السابق، تحالفا كبيرا، “برازيل الأمل”، يتألف، بالإضافة إلى حزب العمال، من الحزب الشيوعي للبرازيل، شبكة الاستدامة، والتضامن، وحزب الاشتراكية والحرية، وحزب الخضر، وأجير، وأفانتي، والحزب الجمهوري للنظام الاجتماعي والحزب الاشتراكي البرازيلي. ومن جانبه يمثل بولسونارو التحالف الذي يضم حزب التقدميين والجمهوريين والليبراليين.

ودعي أزيد من 156 مليون ناخب للتوجه إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس الجمهورية و27 حاكما و27 عضوا في مجلس الشيوخ و513 نائبا فدراليا و1035 نائبا للولايات و24 نائبا على مستوى المقاطعة الفدرالية. وقد سجلت الهيأة الناخبة زيادة بنحو 9.1 مليون ناخب مقارنة بانتخابات 2018.

كما يمكن لحوالي 697 ألف برازيلي “موطنهم الانتخابي في الخارج” التصويت حصريا لمنصبي رئيس الجمهورية ونائب رئيس الجمهورية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.